بينهم أطفال ونساء.. عشرات الضحايا إثر القصف الإسرائيلي على غزّة

فارق 3 فلسطينيين الحياة، فجر اليوم الأربعاء، جراء قصف إسرائيلي استهدف منزلاً جنوبي مدينة غزة، ليرتفع عدد ضحايا القصف إلى 35 قتيلاً، بينهم أطفال ونساء.

ووفق وكالة “الأناضول”، فإن القتلى هم طفلان وسيدة، قضوا جراء قصف جوي إسرائيلي على منزل بمنطقة “تل الهوا” جنوبي غزة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان، إن حصيلة ضحايا القصف الإسرائيلي ارتفعت إلى 35 قتيلاً منذ بدء التصعيد وحتى فجر الأربعاء، بينهم 12 طفلاً و3 سيدات، فيما أصيب 233 آخرين.

كما أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بسقوط قتيلين إسرائيليين وعشرات المصابين في عسقلان وأسدود جراء الصواريخ التي سقطت أمس الثلاثاء ضمن ما وصفتها “المقاومة” الفلسطينية بأكبر ضربة صاروخية من نوعها للرد على التصعيد الإسرائيلي ضد قطاع غزة.

وصرّح المتحدث باسم كتائب “عز الدين القسام” أن “المقاومة” استهدفت عسقلان وأسدود بـ137 صاروخاً من العيار الثقيل خلال 5 دقائق، وأضاف أن “في جعبتنا الكثير”، في حين أعلنت “سرايا القدس” وهي الجناح العسكري لـ”حركة الجهاد الإسلامي”، مقتل 3 من قادتها الميدانيين في قصف إسرائيلي استهدف شقة سكنية في مدينة غزة.

كما شهدت مدينة الرملة وعدد من المدن ليلة أمس، مواجهات بين شبان فلسطينيين وعناصر الشرطة الإسرائيلية والمستوطنين.

اترك رد