بينهم سوريون.. 512 طالب لجوء وصلوا إيطاليا خلال 24 ساعة

وصل أكثر من 512 طالب لجوء بينهم سوريون إلى جنوبي إيطاليا على متن قوارب عدة، يوم الأحد الماضي فقط.

وبحسب موقع “مهاجر نيوز” اليوم الثلاثاء، فإن من بين المهاجرين الذين وصلوا إلى إيطاليا أشخاصاً من جنسيات عربية سوريين ومصريين، مشيراً إلى أن قوارب المهاجرين التي تنطلق من تركيا أصبحت “تتخذ وجهة جديدة لها، وذلك لجذب طالبي اللجوء الذين يريدون تجنب المرور عبر اليونان”.

وأضاف أن خفر السواحل الإيطالي أنقذ نحو 300 شخص ليل السبت – الأحد الماضي، حيث كانوا مكدسين في قارب صيد قبالة سواحل إيطاليا الجنوبية في ظروف جوية سيئة للغاية، وصباح ذات اليوم أنقذ خفر السواحل أيضاً 212 شخصاً معظمهم من مصر وسوريا بينهم عدد كبير من القاصرين غير المصحوبين بذويهم، حيث كانوا على متن قارب صيد.

وتابع أن السلطات الإيطالية نقلت طالبي اللجوء إلى ميناء “روتشيلا يونيكا”، وذلك لتلقي الرعاية في مركز الاستقبال الأولي، ولفت -نقلاً عن وسائل إعلام إيطالية- إلى أن سواحل شمالي أفريقيا (ليبيا وتونس)، تكون في العادة نقاطاً لانطلاق قوارب طالبي اللجوء إلى إيطاليا، إلا أن السلطات تشير إلى أن عدداً متزايداً من قوارب المهاجرين أصبحت تُبحر من تركيا.

وقدمت منظمة “الصليب الأحمر” في ميناء “روتشيلا يونيكا” مساعدات لطالبي اللجوء تشمل الطعام والبطانيات والكمامات للوقاية من فيروس كورونا.

وأوضح “مهاجر نيوز” أن السلطات المحلية أنشأت مركزاً جديداً لاستقبال المهاجرين الواصلين إلى إيطاليا، لكن لا تتجاوز سعة الاستقبال فيه 120 شخصاً.

 

ووفق صحيفة “لا ريبوبليكا” فإنه وصل أكثر من 7000 شخص إلى “روتشيلا يونيكا” منذ بداية العام الجاري، وهو أكثر بثلاثة أضعاف عن عدد العام الفائت، حيث وصل خلال الشهر الفائت فقط 1254 طالب لجوء، مشيرةً إلى أنه لم يسبق أن شهدت مقاطعة “كالابريا” وصول هذه الأعداد من طالبي اللجوء إليها.

ووصل نحو 55 ألف طالب لجوء إلى إيطاليا منذ بداية العام الجاري، وهو أكثر من العدد الذي وصل العام الفائت والذي بلغ 30 ألفاً.

اترك رد