“ب ي د” تفتح معابرها أمام “صهاريج القاطرجي” وتغلقها أمام أهالي الرقة

منعت ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي “ب ي د” مئات الأشخاص المنحدرة من محافظة الرقة ومناطق أخرى واقعة تحت سيطرتها شمال وشرق سوريا، منعتها من الدخول إلى مناطق سيطرة الميليشيا.

و إن ميليشيا “ب ي د” منعت 5 حافلات من الدخول إلى مناطق سيطرتها عبر معبر الهورة بريف الطبقة الواصل بين مناطق سيطرة الميليشيا ومناطق سيطرة النظام.

وأشار مصدر  إلى منع “ب ي د” للحافلات التي تحمل نحو 250 شخصا ينحدر معظمهم من الرقة إضافة لمناطق أخرى تسيطر عليها الميليشيا، جاء على الرغم من استمرار فتح المعبر أمام صهاريج القاطرجي التي تنقل النفط إلى المناطق التي يسيطر عليها النظام باتجاه مناطق سيطرتها.

ولفتت إلى أنه تم إجبار الحافلات على العودة إلى حماة، مضيفة أن الحافلات قادمة من حماة ودمشق وحلب.

وبينت أن “ب ي د” تذرع بدخول حظر التجوال التي تفرضه في الرقة وريفها حيز التنفيذ.

نثلاً عن شبكة الخابور

اترك رد