تحذير من خطورة الوضع شمال غربي سوريا بسبب متحور “دلتا”

أعلنت شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة ازدياد معدل انتشار فيروس كورونا في مناطق شمال غربي سوريا، وانتشار متحور “دلتا” بشكل سريع، والذي يُعد أكثر خطراً على الفئات العمرية الصغيرة.

وحذّرت الشبكة في بيانها الصادر، مساء أمس السبت، الأهالي من خطورة الوضع بسبب تزايد عدد الإصابات وانتشار متحور “دلتا”، مطالبة باتخاذ الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس.

وطالب البيان السلطات المحلية بمنع التجمعات والحفلات والمؤتمرات، إضافة إلى تنظيم حركة الأسواق للتخفيف من الازدحام، وذلك للحد من انتشار الفيروس.

وشدّد البيان على ضرورة تلقّي الأهالي في شمال غربي سوريا اللقاح المضاد للفيروس، بسبب فعاليته في الحد من الإصابة بكورونا.

photo5839227598096414065.jpg

وانطلقت، أمس السبت، المرحلة الثانية من حملة التطعيم في محافظة إدلب بلقاح “أسترازينيكا”، والتي تستهدف في مرحلتها الثانية الكوادر الطبية والإنسانية، والمصابين بأمراض مزمنة من عمر 18 عاماً، بالإضافة إلى المتقدمين في السن من عمر 50 عاماً، والعاملين بالشأن العام من عمر 30 سنة.

وأعلنت شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة التابعة لوحدة تنسيق الدعم، أمس السبت، تسجيل 248 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال غربي سوريا، من دون الإشارة إذا كانت الإصابات من المتحوّر الهندي (دلتا) أو المتحوّر (ألفا).

 

وأضافت أنّ حالات الإصابة الجديدة التي سُجّلت هي 132 في محافظة إدلب و116 إصابة في ريف حلب، مشيرةً إلى أنّ الحصيلة الإجمالية للإصابات شمال غربي سوريا ارتفعت إلى 29 ألفاً و769 إصابة.

وأجرت الشبكة 489 تحليلاً جديداً ليصل إجمالي التحاليل إلى 182 ألفا و818، وسجلت 61 حالة شفاء جديدة ليبلغ إجمالي عدد المتعافين من الفيروس 23 ألفاً و719، وإجمالي الوفيات 736 شخصا.

photo5839227598096414066.jpg

وذكرت أنها أجرت تنميطاً جينياً لـ40 عينة من محافظة حلب، حيث أثبتت النتائج وجود المتحور “ألفا” في 4 منها، بالإضافة إلى اكتشاف الطفرة “L452R” التي تتماشى مع المتغير “دلتا” في 31 عينة (21 من منطقة جرابلس و10 من منطقة الباب).

 

وأشارت شبكة الإنذار إلى أن هناك ارتفاعاً في نسبة العينات الإيجابية وصلت إلى 50.7%، إضافة إلى تسجيل 6 وفيات، خلال الـ 24 ساعة الماضية، لم تدرجها في بيانها وهي لطبيب و5 حالات من المقبولات في المشافي وجميعهم غير حاصلين على لقاح كورونا، كما سجّلت 18 إصابة من النازحين داخل المخيمات.

اترك رد