تحذير من نقص مسحات اختبار كورونا في الشمال السوري

حذرت “شبكة الإنذار المبكر” التابعة لـ”وحدة تنسيقية الدعم” استهلاك كميات كبيرة من مسحات إجراء اختبار فيروس كورونا بما فيها المخزون الاحتياطي منه وبشكل مفاجئ في الشمال السوري.

وأوضحت الشبكة أن الزخم في استهلاك المسحات ناجم عن الزيادة الكبيرة في عدد الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا في كل من مناطق إدلب وعفرين والباب بريف حلب خاصة.

وحذرت الشبكة من نقص حاد في المسحات ما لم يتم تدارك الأزمة وتأمين المنظمات الدولية من بينها “منظمة الصحة العالمية” لمسحات الفحص تجنباً لحدوث نقص.

وأشارت الشبكة أنها بصدد استلام نحو 5 آلاف مسحة خلال يومي الإثنين والثلاثاء المقبلين، على أن يتم تعويض النقص من منظمة الصحة العالمية WHO.

ويأتي ذلك على خلفية ارتفاع مفاجئ في عدد الإصابات بفيروس كورونا في الشمال السوري، حيث سجلت أمس 214 إصابة جديدة، 172 منها في إدلب وحدها توزعت بين إدلب المدينة 122، حارم 26، أريحا 21، جسر الشغور 3.

في حين بلغ عدد الإصابات في حلب نحو 42 إصابة توزعت في كل من اعزاز 19، عفرين 11، الباب 9، جرابلس 1، جبل سمعان 2.

وحذرت “الأمم المتحدة” في وقت سابق من خطر تفشي جائحة كورونا في سوريا  التي تعاني من نقص حاد في الكوادر الطبية ودمار في البينة التحتية، وخروج العديد من المستشفيات عن الخدمة.

وتشهد مناطق الشمال المحرر ضعفاً في التجهيزات الطبية والمساعدات الصحية المقدمة من منظمات دولية للوقاية من تفشي جائحة كورونا.

اترك رد