تحرير فتاتين عراقيتين من سبايا داعش في سوريا

صرح “حسين قايدي” مدير مكتب إنقاذ المختطفات والمخطوفين الإيزيديين العراقيين، حسين قايدي، بأنه تم تحرير فتاتين مختطفتين من قبضة تنظيم “داعش” في سوريا.
وبحسب مصادر محلية فإن الفتاتين تم تحريرهما من داخل مخيم الهول في ريف الحسكة، الذي تقيم فيه عائلات التنظيم وأعمار الفتاتين بين 15-20 سنة، واللتان تمكن فريق البحث عن المختطفات والمختطفين الإيزيديين في سوريا من العثور على الفتاتين وتحريرهما من المخيم.
وارتفع بذلك عدد المحررات منذ ست أعوام لحوالي ألف فتاة كانت قد اقتداتهن داعش كسبايا.
وأشار قايدي ان المجموع الكلي للمختطفين والمختطفات الإيزيدين 6417 شخص وقعوا بيد تنظيم “داعش” الإرهابي في مطلع آب 2014، وتم تحرير 3542 شخص بينهم 1204 امرأة و339 رجل والعدد المتبقي من الأطفال.
والجدير بالذكر أن تنظيم داعش في آب 2014 اجتاح التنظيم قضاء سنجار غربي الموصل ونفذ إبادة وجرائم شنيعة بحق الإيزيدين، وقام بقتل الآباء والأبناء والنساء، من كبار السن والشباب والأطفال بعمليات إعدام جماعية ودفنهم في مقابر جماعية، واقتاد النساء والفتيات سبايا وجاريات لعناصر التنظيم الذين استخدموا شتى أنواع العنف والتعذيب في اغتصابهن دون استثناء حتى للفتيات الصغيرات.

اترك رد