ترجيحات ببدء تهدئة بين إسرائيل وفصائل المقاومة في غزة

رجّحت قناة عبرية، أمس الأربعاء، بدء تهدئة بين إسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية في غزة غداً الجمعة.

وقالت قناة “12” الإسرائيلية إن “وقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية في غزة وإسرائيل سيدخل حيز التنفيذ بعد ظهر الجمعة المقبل، على الأرجح”، من دون أن تذكر مصدرها.

يأتي ذلك متوافقاً مع أنباء ذكرتها القناة ذاتها في وقت سابق الأربعاء، تقول إن “هناك توافقاً بين المستويين السياسي والعسكري في إسرائيل، بأنّه لا تهدئة قبل يوم الجمعة المقبل”.

وفي وقت سابق الأربعاء، توقع القيادي البارز في حركة “حماس”، موسى أبو مرزوق، في تصريحات لقناة “الميادين” اللبنانية، أن يكون هناك “خلال يوم أو يومين” وقف لإطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

وفي السياق ذاته، أكدت قناة “كان” العبرية أنّ الضغوط الأميركية على إسرائيل بشأن وقف العملية العسكرية مستمرة.

وقالت القناة إنّ مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، تحدث هاتفياً مع نظيره الإسرائيلي، مئير بن شبات، في محاولة للضغط على إسرائيل من جهة، ومسؤولين مصريين حكوميين للضغط على حماس من جهة أُخرى لوقف إطلاق النار بين الطرفين.

وحتى الأربعاء، بلغ عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة 227 قتيلاً، بينهم 64 طفلاً و38 سيدة، بجانب أكثر من 1620 جريحاً، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية بالقطاع.

وقتل 28 فلسطينياً، بينهم 4 أطفال، وأصيب قرابة 7 آلاف في الضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي استخدم خلالها الرصاص الحي والمعدني وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق الفلسطينيين.

هذا وقُتل 12 إسرائيلياً وأصيب أكثر من 600 آخرين، خلال رد الفصائل الفلسطينية بإطلاق صواريخ من غزة، بحسب “نجمة داود الحمراء” الإسرائيلية.

اترك رد