تركيا تضبط أكبر شحنة مخدّرات في تاريخها

أعلنت السلطات التركية، مساء أمس الأحد، ضبطها لأكبر شحنة مِن حبوب “كبتاغون” المخدّرة، وذلك في مدينة إسكندرون بولاية هاتاي جنوبي تركيا.

وقال وزير التجارة التركي محمد موش – حسب وكالة “الأناضول” – إنّ السلطات التركية ضبطت في ميناء إسكندرون، أكثر مِن ألف كليوغرام (1072.6 كغ) مِن حبوب “كبتاغون”، وتبلغ قيمتها 313 مليون ليرة تركيّة.

وأضاف “موش” – عبر تغريدة على حسابه في “تويتر” –  إنّ “المخدرات ضُبطت على متن سفينة تحمل 17 حاوية بضائع، رست في ميناء إسكندرون قبل فترة، وكانت متجهة للإمارات العربية المتحدة”.

وبيّن الوزير التركي أنّ حبوب المخدرات كانت موزعة على 11 حاوية، وتعد أكبر كمية يتم ضبطها على الإطلاق، من قبل طواقم حرس الجمارك التركي.

وحسب وسائل إعلام تركية – ناطقة بالعربية – فإنّ شحنة حبوب “كبتاغون” المخدّرة والتي قدّرت بأكثر مِن 6 ملايين حبّة، كانت قادمة مِن مناطق سيطرة نظام الأسد في سوريا، ومتجهة نحو الإمارات.

وكانت شحنة الحبوب المخدّرة مخبأة ضمن شحنة حجارة بناء، وكان مخطط لها أن تعبر على شكل “ترانزيت” مِن سوريا إلى الإمارات عبر تركيا، التي أكّدت أنها أكبر شحنة مخدرات في تاريخها، يتم ضبطها على أراضيها.

يذكر أنّ العديد مِن دول العالم ضبطت، خلال السنوات الماضية، مئات شحنات المخدّرات القادمة مِن مناطق سيطرة نظام الأسد في سوريا، وتبلغ قيمتها مليارات الدولارات.

ويعدّ نظام الأسد وميليشيات إيران المساندة له – على رأسها “حزب الله” اللبناني – مصدّراً رئيسياً لحبوب “كبتاغون” المخدّرة، كما أنّها تعدّ مِن أهم مصادر تمويله بعد فرض العقوبات الاقتصادية الأميركية عليه، وتطبيق قانون قيصر.

اترك رد