تركيا تعزز تواجدها في “سباق الفضاء” وتضمن حقوقها لـ30 عاماً مقبلة

أطلقت تركيا اليوم الجمعة قمراً صناعيا جديداً للفضاء، تزامناً مع إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن بشائر جديدة حول أنشطة بلاده المستقبلية في الفضاء.

وبحسب وكالة الأناضول فإن القمر الصناعي “توركسات 5A”، أطلق إلى الفضاء بنجاح من قاعدة “كيب كانافيرال” في ولاية فلوريدا الأمريكية بوساطة صاروخ “فالكون 9” التابع لشركة سبيس إكس.

وحضر مراسم الإطلاق نائب وزير النقل والبنية التحتية التركي عمر فاتح صايان، ومدير عام شركة توركسات المساهمة، وشخصيات أخرى، وقال صايان إن “إطلاق القمر الصناعي توركسات 5A  يعد استثماراً استراتيجياً لبلاده وسيحافظ على حقوق تركيا المدارية”.

وأعلن وزير النقل والبنية التحتية التركي عادل قره إسماعيل أوغلو، استقبال أولى الإشارات القادمة من القمر الصناعي “توركسات 5A” بعد 35 دقيقة من إطلاقه.

ولفت إلى أنّ رحلة القمر الصناعي ستستغرق قرابة أربعة أشهر، ويحتوي على نظام دفع كهربائي كامل، للوصول إلى موقعه في مدار 31 درجة شرقاً، ومن المتوقع أن يتم تشغيل القمر الصناعي في الربع الثاني من العام الحالي، ليدخل بعدها مرحلة العمل.

وتهدف تركيا من إطلاق القمر الصناعي لإدخال كافة المناطق في نطاق تغطيتها، بداية من تلك الناطقة باللغة التركية وصولاً إلى الصين في آسيا، بالإضافة إلى أفريقيا وأوروبا، وبذلك قدرة ملايين من سكان العالم التواصل عبر الأقمار الصناعية التركية.

وفي أول تعليق من قبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكد أنه سيتم قريبا إطلاق البرنامج الفضائي الوطني 2021-2030 للعالم بأسره”، وأشار إلى أن بلاده ستطلق قمر المراقبة İMECE عالي الدقة محلي الصنع في العام المقبل، وقمر “توركسات 6A”  أيضاً في عام 2022.

وأشار الرئيس التركي إلى أن الهدف هو أن تكون تركيا علامة دولية رائدة في مجال تكنولوجيا الفضاء والأقمار الصناعية، وسيمكنهم بدوره من الوصول إلى تركيا قوية، مؤكداً أنه “مع إطلاق القمر الصناعي التركي “توركسات 5A” نضمن حقوق تركيا الفضائية في المدار الشرقي لمدة 30 عاما”.

وبلغ عدد أقمار تركيا النشطة في الفضاء مع إطلاق “توركسات 5A” سبعة أقمار، وتعتبر تركيا واحدة من 30 دولة حول العالم تمتلك أقماراً صناعية في الفضاء.

وفي الصورة توضيح لرحلة تركيا نحو الفضاء:

اترك رد