تركيا تعلن عن هجوم شمالي سوريا رداً على سقوط قذائف في كلس

أعلنت وزارة الدفاع التركية أن قواتها شنت هجوماً على مواقع “قوات سوريا الديمقراطية” شمالي سوريا، رداً على حادث سقوط صواريخ على كلّس، مشيرة إلى أنها أخطرت روسيا بوقف النار عقب التصعيد.

وقالت الوزارة، في بيان نشرته عبر حسابها على “تويتر”، إن صواريخ انطلقت من داخل سوريا سقطت على منطقة خالية في كلّس، موضحة أن “الحادث لم يؤد إلى سقوط إصابات بين مواطنينا، ولم تقع أي أضرار أو خسائر”.

وأشارت الوزارة إلى أنها وجهت إخطاراً إلى روسيا لوقف إطلاق النار عقب هذا التصعيد، مفيدة بأن قواتها شنت فوراً ضربات على أهداف محددة تابعة لقوات “قسد”.

وشددت وزارة الدفاع التركية على أن قواتها بالمنطقة في حالة تأهب، وتتابع تطورات الأحداث عن كثب.

ويأتي التحرك التركي بعد سقوط قذيفتين على ولاية كلس جنوبي تركيا، يوم أمس الخميس، يُعتقد أنهما أُطلقتا من مدينة تل رفعت، الواقعة تحت سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”، شمالي حلب.

وقالت وكالة “الأناضول” التركية، نقلاً عن مصادر أمنية، إن قذيفة سقطت على أرض خالية، وأخرى أصابت ورشة للرخام في حي أسكي بيشاولر في المدينة.

وأضافت “الوكالة” أن فرق الشرطة “هرعت إلى المنطقة بعد سقوط القذائف”، مشيرة إلى أنهما لم تنفجرا، ولم تتسببا بسقوط قتلى أو جرحى، إذ جرى استدعاء “خبراء تفكيك المتفجرات” إلى مكان سقوطهما.

ورجّح مسؤولون أتراك أن تكون القذائف قد أُطلقت من مدينة تل رفعت، التي تخضع لسيطرة “قسد” منذ عام 2016.

اترك رد