تشكيل عسكري جديد لحماية حقول النفط شرق سوريا تحت رعاية قسد

كشفت مصادر إعلامية أن قوات سوريا الديمقراطية “قسد” تنوي تشكيل كيان عسكري جديد بدعم من التحالف الدولي.

ونقل “راديو روزانة” عن مصدر كردي قوله، إن “قسد” ستعلن في شهر كانون الثاني المقبل عن تشكيل “قوات حرس الحقول النفطية”، لتستلم مهام حماية الحقول النفطية في مناطق شمال شرق سوريا (شرق الفرات).
ولفتت المصادر إلى أن هذه القوات ستكون تابعة لـ “قسد”، وستنتشر في مناطق الحقول النفطية، على أن تتولى مسؤولية تدريبها و تأهيلها و تجهيزها القوات الأميركية ضمن إطار التحالف الدولي.
و تابعت في سياق مواز بأن “الجانب الأميركي يأمل بتحقيق تقارب بين الإدارة الذاتية و المجلس الوطني الكردي من أجل نشر قوات البيشمركة على الحدود مع تركيا؛ بخاصة و أن الأخيرة ستكون متقبلة لهذا الوجود؛ إلى جانب وجود قوات النظام في مناطق أخرى… لذلك لا تريد الإدارة الذاتية و لا الأمريكان أن ينتشر الروس في تلك المناطق”.
و ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية في وقت سابق إن 250 منهم سيبقون في سوريا في محافظة دير الزور، فيما سيبلغ عدد العسكريين الأمريكيين الذين يخفرون حقول النفط نحو 500، و أن هناك مَن سيظلون موجودين في منطقة التنف. وبالتالي فإن إجمالي عدد العسكريين الأمريكيين المتبقين في سوريا سيبلغ 900 عسكري، بحسب تقديرات الصحيفة.

اترك رد