تعزيزات عسكرية للقوات الأميركية في قواعدها شرقي دير الزور

وصلت تعزيزات عسكرية تابعة للقوات الأميركية، مساء أمس الجمعة، إلى قواعدها شرقي دير الزور، بالتزامن مع التوتر الذي تشهده مناطق سيطرة الميليشيات الإيرانية، عقب الضربة الإسرائيلية الأخيرة فجر الأربعاء الماضي.

وأكدت مصادر خاصة أن 30 عربة عسكرية وشاحنة، ترافقها مروحيات تابعة للجيش الأميركية، وصلت قرابة الساعة 9 مساء أمس الجمعة إلى حقلي كونيكو والعمر النفطيين شرقي دير الزور، قادمة من قاعدة تل البيدر شمالي الحسكة.

وأضافت المصادر أن الشاحنات تحمل عربات مجنزرة من نوع برادلي ومعدات عسكرية أخرى، إضافة إلى عربات مدرعة تضم جنوداً أميركيين.

وسبق أن وصلت تعزيزات عسكرية أميركية، في 2 من كانون الثاني الحالي، إلى حقل العمر النفطي شرقي دير الزور، تضمنت 25 شاحنة وعربة عسكرية.

ورافقت 3 مروحيات عسكرية أميركية التعزيزات التي قدمت أيضاً من قاعدة تل البيدر بريف الحسكة الشمالي.

وقال مصدر عسكري من “قوات سوريا الديمقراطية” أنه أعلنت حالة استنفار عسكري منذ أسبوع، في حين رفعت القوات الأميركية الجاهزية في قواعدها في حقول العمر وكونيكو والتنك النفطية.

وتأتي هذه التعزيزات في ظل التوتر الذي تشهده مناطق دير الزور، الخاضعة لسيطرة الميليشيات الإيرانية، بعد حملة قصف جوي استهدفت عشرات المواقع ما بين مدينتي دير الزور والبوكمال شرقي سوريا.

اترك رد