تفجير جسر النحل الاستراتيجي في محمبل والجيش التركي يستنفر ويطوق المكان

أقدم مجهولون ليل أمس الثلاثاء 24 تشرين الثاني، على تفجير جسر استراتيجي على طريق M4 قرب بلدة محمبل الواقعة على طريق أريحا /  جسر الشغور بريف إدلب الغربي.

وأفادت مصادر محلية من سكان المنطقة، أن دوي انفجار سمع صداه معظم سكان الريف الغربي، ناجم عن قيام مجهولين بتفجير جسر النحل والمعروف بـ”جسر الخشب” الواقع على طريق ”M4″  مما تسبب بانقطاع الطريق بشكل كامل، وسط تحذيرات من العبور فيه ليلاً ريثما تنتهي أعمال إعادة ترميم الجسر المذكور.

من جهة أخرى شهدت المنطقة التي يقع فيها الجسر استنفارا وانتشارا عسكريا للجيش التركي، بالإضافة إلى عناصر من هيئة تحرير الشام،  ويذكر أنه كان من المقرر تسير دورية على دورية على طريق M4 ولم يتسن معرفة ما إذا كان من المقرر أن تشارك القوات الروسية في هذه الدورية.

وتتبنى بالعادة مثل هذه العمليات مجموعة تطلق على نفسها كتائب “خطاب الشيشاني”، هدفها منع تسيير الدوريات المشتركة على الطريق الدولي M4، فيما نفت الفصائل العسكرية المتواجدة في الشمال السوري  معرفتها بهذا التشكيل، مؤكدة أن المستفيد من هكذا أعمال هو نظام الأسد، وأن منْ يقوم بهذه الأعمال تابع له.

اترك رد