تفجير مستوصف حوّلته “قسد” لـ مقر عسكري في دير الزور

أفادت مصادر ليل الأحد – الإثنين، أنّ مجهولين فجّروا مستوصفاً كان مقرّاً عسكرياً لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في ريف دير الزور، وأخلته في وقتٍ سابق أمس.

وقالت المصادر إنّ التفجير جرى عبر عبوات ناسفة زُرعت داخله، ما أسفر عن دمار المستوصف بالكامل، الذي أخلته “قسد” قبل ساعات مِن التفجير.

وحسب المصادر فإنّ التفجير مفتعل من قبل “قسد” التي أرادت الانتقام مِن الأهالي بعد عدة شكاوى وضغوط متكرّرة منهم على قوات التحالف الدولي لـ إجبار “قسد” على إخلاء المستوصف لـ إعادة تأهيله كـ مركز طبي للبلدة.

ولكن “قسد” – وفق المصادر – ألقت التهمة على خلايا تنظيم الدولة (داعش) بأنّها وراء التفجير، دون أن تجري أي تحقيقات في الحادثة.

وكانت قناة “روناهي” العاملة في شمال شرقي سوريا والمقرّبة مِن “قسد” قد بثّت، أواخر العام المنصرم، اعترافات لـ شابين قالت إنهما عميلان لدى الأمن العسكري التابع لـ نظام الأسد، ومتورطان بعمليات تفجير في دير الزور.

اترك رد