تنظيم داعش يحتجز صهاريج نفط لميليشيا القاطرجي في البادية السورية

صعد تنظيم “داعش” هجماته ضد قوافل النفط التابعة لشركة “القاطرجي” القادمة إلى مناطق سيطرة ميليشيا أسد، مع ورود أنباء عن احتجاز التنظيم لصهاريج تابعة للشركة على طريق البادية السورية.

حيث ثام التنظيم أمس الاثنين باحتجز خمسة صهاريج نفط تعود لشركة حسام القاطرجي (حليف أسد) على طريق أثريا ببادية الرقة، دون معلومات عن مصير السائقين المحتجزين.

وبحسب مصادر محلية فإن مقاتلي التنظيم احتجزوا الصهاريج الخمسة المحملة بالنفط، والتي كانت في طريقها إلى مناطق سيطرة ميليشيا أسد، إضافة لاحتجاز السائقين وعدد من مسؤولي حماية الصهاريج التابعة للقاطرجي.

يأتي ذلك بعد تنفيذ التنظيم إعداما جماعيا ذبحا بالسكاكين للعديد من عناصر ميليشيات “القاطرجي” المسؤولة عن تهريب النفط إلى مناطق سيطرة أسد، وذلك بعد أسرهم على طريق سلمية الرقة.

وكثف “داعش” هجماته على مواقع ميليشيا أسد في البادية السورية خلال الأسابيع الماضية بشكل لافت، لكن تلك الهجمات زادت وتيرتها في الأيام الماضية وخاصة مع التركيز على استهداف صهاريج النفط التابعة للقاطرجي (قائد إحدى ميليشيات أسد) وهي مسؤولة عن تهريب النفط من مناطق ميليشيا “قسد” إلى مناطق أسد.

وكانت صفحات محلية ذكرت الأحد أن التنظيم أعدم 11 عنصرا للميليشيا ذبحا بالسكاكين معظمهم من السائقين، بعدما تمكن من أسرهم على طريق أثريا الواقع على طريق سليمة – الرقة، وعرف من بين القتلى خليل المحمود حي الرميلة، وعبد الباسط الشيخ من حي الكهرباء وكلاهما من الرقة، وسط معلومات تفيد بأن لدى التنظيم أسرى آخرين لايعرف ماذا سيكون مصيرهم.

يعتبر حسام قاطرجي صاحب شركة “القاطرجي” أهم أذرع نظام أسد الاقتصادية، حيث يمده بالنفط المهرب من مناطق قسد منذ سنوات، لذلك كافأه مؤخرا  بجعله عضوا في برلمانه.

ورغم العقوبات الأميركية المفروضة على شركة “القاطرجي” النفطية وعلى نظام أسد، ورغم أن أمريكا هي المسيطر الفعلي على شمال شرق سوريا (مناطق قسد)، إلا أن القاطرجي مايزال يمد ميليشيات أسد بالنفط دون توقف.

وبحسب مصادر محلية فإن “شركة القاطرجي” خرّجت مؤخرا دورة جديدة من العناصر المنتسبين إلى صفوفها بينهم عدد من أبناء ريف دير الزور الشرقي.

وينحسر وجود تنظيم “داعش” في جيوب صحراوية بمناطق البادية السورية الممتدة بين ريف حمص وحتى دير الزور شرقا، ويعتمد أسلوب الهجمات المباغتة على خصومه في مناطق البادية وكثف تلك العمليات مؤخرا مع دعوات رسمية من المتحدث الرسمي باسمه، أبو حمزة القرشي.

اترك رد