تنظيم #داعش يهاجم “قسد” ويحصي عملياته في أسبوع

هاجم تنظيم “الدولة” أمس الجمعة، “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، بريف الرقة، كما أحصى عملياته في سوريا خلال الأسبوع الماضي.

وكالة “أعماق” المقربة من التنظيم، نشرت بيانا جاء فيه أن عناصر التنظيم فجروا عبوة ناسفة بسيارة عسكرية لـ “قسد” في بلدة تل السمن بريف الرقة.

وأشارت إلى مقتل قيادي ومرافق له كانا في السيارة التي تضررت بسبب التفجير، ولا تفصح “قسد” عن هذه الهجمات وطبيعتها، لكنها تنشر بشكل شبه يومي أسماء لقتلى من عناصرها يسقطون في مناطق سيطرتها.

وتتنوع عمليات التنظيم التي تنشر بياناتها وكالة “أعماق” بين تفجير عبوات ناسفة أو اغتيال أو هجوم على حواجز عسكرية.

 

عملياته في أسبوع

في سياق متصل، ينشر تنظيم الدولة بشكل أسبوعي، توضيحا عن عملياته في مختلف المناطق التي ينشط فيها بأنحاء العالم.

وفي سوريا، قالت وكالة “أعماق”، إن التنظيم شن خلال الأسبوع الماضي، 5 عمليات ضد “قسد” وقوات النظام السوري، وإنها أسفرت عن مقتل 9 من الطرفين.

وحول نشاطه المتصاعد في سوريا، كان مسؤولون أميركيون قد دقوا ناقوس الخطر حياله في الصيف الماضي.

 

ويتحصن العشرات مِن عناصر تنظيم “الدولة” في مساحات واسعة من البادية السورية، بعد الإعلان في 23 من آذار 2019 عن سقوط “الخلافة” التي أعلنها التنظيم في عام 2014 وذلك بعد طرده من آخر معقل له في بلدة الباغوز شرقي سوريا إثر هجوم شنّته قسد بدعم من التحالف الدولي.

اترك رد