جرحى بقصف جوي روسي استهدف مخيماً للنازحين شمالي إدلب

أصيب عدد من المدنيين بجروح، اليوم الثلاثاء، من جراء غارات نفذتها طائرات روسية على مخيم للنازحين شمالي إدلب.

حيث أغارت الطائرات الروسية  على مخيم مريم في محيط بلدة معرة مصرين، ما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى ونزوح العشرات عن المنطقة خوفاً من تجدد القصف.

وأشار المصدر إلى أن الطائرات الروسية نفّذت 4 غارات في محيط البلدة، إحداها استهدف المخيم آنف الذكر، إضافة إلى أخرى طاولت محيط بلدة كفريا، من دون وقوع إصابات.

وفي وقت سابق، أصيب طفل إثر غارة جوية روسية استهدفت أطراف بلدة الرامي في جبل الزاوية جنوبي إدلب، تزامناً مع قصف مماثل على قرية عين لاروز والبارة وكنصفرة.

 وتكثّف روسيا وقوات النظام باستمرار القصف الجوي والمدفعي على أرياف إدلب وحماة وحلب، ما يؤدّي إلى وقوع العديد من الضحايا المدنيين.

اترك رد