جندي روسي يقتل عنصراً في نظام الأسد إثر تركه لنقطة حراسة

أكدت مصادر محلية مقتل عنصر في نظام الأسد على يد جندي روسي، على خلفية تركه نقطة حراسة في مطار تدمر العسكري بريف حمص.

ووفقاً لما نقل موقع “الخابور” فإن جندياً روسياً يعمل ضمن الشرطة العسكرية قتل عنصراً في النظام، بعد نشوب مشاجرة بينهما.

ولقي العنصر في النظام “ثامر الخالدي” المنحدر من مدينة حماة مصرعه بعد أن دار جدال بينه وبين الجندي الروسي، بسبب تركه لنقطة حراسة ورفضه العودة إلى موقعه.

وأوضح المصدر أن عملية القتل تمت أمام أعين العديد من عناصر النظام الذين لم يحركوا ساكناً، واكتفوا بالمراقبة.

يذكر أن الجيش الروسي ومنذ تدخله في سوريا إلى جانب نظام الأسد في عام 2015، يتحكم بكافة القطع العسكرية في النظام، ويعتبر نفسه المخول الوحيد بإعطاء الأوامر العسكرية للعناصر.

اترك رد