خارجية النظام تعلن عن قصف إسرائيلي على مواقع جنوبي سوريا

أعلنت “وزارة الخارجية والمغتربين” في حكومة النظام عن قصف إسرائيلي استهدف مواقع جنوبي سوريا فجر اليوم الإثنين.

وقالت وكالة أنباء النظام (سانا) إن “قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكبت فجر اليوم الإثنين عدواناً جديداً في المنطقة الجنوبية، وذلك في إطار عدوانها المتكرر على حرمة وسيادة أراضي الجمهورية العربية السورية”.

وأضافت (سانا) نقلاً عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين أن “الجمهورية العربية السورية إذ تدين بشدة هذا العدوان السافر للاحتلال الصهيوني والذي يزيد من تصعيد الأوضاع المتوترة في المنطقة فإنها تؤكد على حق سوريا وقدرتها على الرد على هذه الاعتداءات ولجم النزعة العدوانية لسلطات الاحتلال”.

والجدير بالذكر أن نظام الأسد لم يعلن عن القصف الإسرائيلي مباشرةً، حيث جرت العادة بأن تصدر وزارة دفاعه بياناً تعلن فيه استهداف إسرائيل لمواقعها، وبعدها تصدر وزارة الخارجية بياناً تستنكر فيه القصف.

 

المواقع التي استهدفها القصف الإسرائيلي في القنيطرة

وفي السياق قالت مصادر محلية لموقع تلفزيون سوريا إن “إسرائيل قصفت فجر اليوم مواقعَ للنظام وميليشيا حزب الله اللبناني في محافظة القنيطرة قرب الجولان السوري المحتل”.

وأضافت المصادر أن القصف الإسرائيلي استهدف محيط مكتب قائد سرية الاستطلاع في (اللواء 90) التابع لقوات الأسد النقيب بشار الحسين، ومقراً عسكرياً تابعاً لميليشيا حزب الله اللبناني داخل تل كروم المحاذي لخان أرنبة، بالإضافة إلى بناء المالية في مدينة البعث والذي تتخذه ميليشيا حزب الله قاعدة مراقبة ورصد لها”.

 

إسرائيل تلقي منشورات تحذيرية لقوات النظام

وذكرت المصادر أن “الطائرات الإسرائيلية ألقت منشورات ورقية تضمنت تحذيرات لقوات النظام من التعامل مع ميليشيا حزب الله اللبناني”، حيث جاء فيها “كما ذكرنا في تحذيراتنا السابقة، إن استمرار تعاونكم مع حزب الله والسماح في تواجده في الجنوب السوري هو الذي يجلب لكم المعاناة والبلاء”.

وبحسب المصادر، وجّهت المنشورات إنذاراً لقائد سرية الاستطلاع في (اللواء 90) التابع لقوات الأسد النقيب بشار الحسين أنه “لا يتردد البعض كأمثاله في بيع أرواحهم وأرواح المدنيين سدىً من أجل دعم الحاج جواد هاشم لإكمال مشاريع الرصد لصالح حزب الله في منطقة تل كروم خان، وبناء المالية، ومناطق أخرى، متجاهلين المصلحة العامة وسلامتهم”.

وختمت المنشورات بالقول “إن حزب الله يتحكم بكم ويستغلكم بالخفية والعلن من قريب وحتى من بعيد، ومع ذلك لا يمكننا أن نكشف عن أعماله القذرة في كل زمان ومكان”.

c91149ba-d923-44df-9401-1c6fdf2253f4.jpg

يذكر أن إسرائيل تلقي بشكل متكرر منشورات على مواقع قوات النظام في القنيطرة تحذر من خلالها ضباط النظام من التعامل مع عناصر حزب الله، وتدعو لطردهم من الوحدات والثكنات العسكرية التابعة لقوات الأسد.

وتتهم إسرائيل قيادة اللواء 90 بالتغطية على وجود عناصر ميليشيا حزب الله في المنطقة بالتنسيق مع الحاج جواد هاشم مسؤول التواصل والتنسيق بين حزب الله وقوات النظام، والمسؤول الأول عن وجود عناصر الحزب في المنطقة.

ومن وقت لآخر تشن إسرائيل هجمات جوية وغارات على مواقع للنظام وأخرى تابعة لميليشيا حزب الله اللبناني والقوات الإيرانية في محافظات سورية عدة.

اترك رد