دخول أكثر من 100 صهريج تابعة “للقاطرجي” إلى مناطق قسد عبر معبر الهورة غرب #الرقة

سيريا مونيتور

أفاد مراسل سيريا مونيتور بدخول أكثر من 100 صهريج تابعة لشركة “القاطرجي” المشمولة بالعقوبات الأميركية إلى مدينة الرقة استعداداً للتوجه إلى منابع النفط التي تسيطر عليها “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) للتزود بالنفط الخام.

المراسل أكد بوصول أكثر من 100 صهريج تختلف أحجامها، دخلت، صباح اليوم الأربعاء، إلى محافظة الرقة التي تسيطر عليها “قسد” عبر معبر “الهورة” بريف الرقة الغربي، مشيرة إلى أن الصهاريج ستتجه نحو حقول رميلان بريف الحسكة.

وهذه الشاحنات ستسلك هذه الصهاريج طريق “أبيض” الواصل بين الرقة و الحسكة، وهذا الطريق لا توجد  القوات الأميركية عليه، وكانت “الإدارة الذاتية” قد أعلنت قبل شهرين عن بدء العمل على إصلاح هذا الطريق.

وخلال الأيام الفائتة، ملأت المئات من صهاريج “القاطرجي” خزاناتها من حقول رميلان، حيث تتمركز قوات أميركية بشكل كثيف، وتوجهت إلى مناطق سيطرة النظام سواء عبر معبر الصالحية شرق دير الزور أو معبر التايهة غربي منبج أو معبر الطبقة غرب الرقة.

و سبق أن دخلت المئات من الصهاريج الأخرى بداية شهر تشرين الأول الجاري، حقول العمر والتنك والجفرة الخاضعة لسيطرة “قسد” في محافظة دير الزور، رغم الوجود الأميركي العسكري في عدد من تلك الحقول، ولا سيما حقل العمر.

اترك رد