رئيس وزراء هنغاريا: بالتعاون مع صربيا سنحمي ألمانيا وأوروبا من اللاجئين

قال رئيس الوزراء الهنغاري فيكتور أوربان: إن بلاده وصربيا ستحميان معا كلا من ألمانيا وأوروبا ضد تدفق اللاجئين.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها أوربان الأربعاء، خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيرته الصربية آنا برنابيتش، عقب لقاء جمع بينهما بالعاصمة بودابست، التي تجري لها الأخيرة زيارة حاليا.

وأشار أوربان إلى أنه بعد الانسحاب الأميركي من أفغانستان يمكن لملايين الأشخاص التوجه إلى أوروبا برا، مضيفًا “ونتيجة لذلك ستكون صربيا وهنغاريا في وضع صعب جداً”.

ولفت رئيس الوزراء أن “هدف اللاجئين ليس صربيا ولا هنغاريا بل على العكس من ذلك إنهم يريدون الوصول إلى ألمانيا”، متابعا “وإذا كانت هناك موجة من اللاجئين فإن صربيا والمجر ستوقفها بقوة مشتركة وتحمي أوروبا وألمانيا”.

وفي إشارة إلى أن بلاده قامت أيضا بحماية ألمانيا خلال أزمة اللاجئين عام 2015، قال أوربان إن ألمانيا في ذلك الوقت “ضربت هنغاريا من الخلف وهذا الموقف الألماني لم يتغير حتى اليوم”.

وشدد أوربان على ضرورة عمل المجر وصربيا بشكل مشترك، من أجل وقف اللاجئين في الجنوب، مؤكدًا أن البلدين لن يكونا “مخيمات لاجئين”.

بدورها قالت رئيس الوزراء الصربية، آنا برنابيتش إنها ممتنة لهنغاريا لدعمها لعضوية بلادها في الاتحاد الأوروبي.

وأفادت أنه من المحتمل حدوث موجة جديدة من اللاجئين صوب أوروبا، موضحة أنه رغم أن صربيا ليست عضوا في الاتحاد الأوروبي، إلا أنها تدعم العمل المشترك بشأن هذه القضية.

اترك رد