روسيا استخدمت طائرات إسرائيلية لإنقاذ النظام السوري

سيريا مونيتور ـ متابعات

كشفت صحيفة “هآرتس” العبرية أن روسيا استخدمت طائرات إسرائيلية لقصف المدنيين في سوريا.

وقالت الصحيفة إن طائرة “فوربوست” المسيرة التي صنعت في إسرائيل واستخدمها الروس في سوريا، ساهمت في إنقاذ نظام الأسد عندما أوشك على السقوط.

وأشارت إلى أنها ساعدته في المحافظة على جيشه وقلب كفة توازن الرعب لصالحه في الحرب التي امتدت لعقد من الزمان.

ولفتت إلى الدور الخطير الذي لعبته تلك الطائرات بما يخالف القانون كونه يقوم على استهداف البنية التحتية المدنية، وعلى رأسها المشافي.

وأشارت الصحيفة بحسب ماترجم موقع “تلفزيون سوريا” إلى أن “فوربوست” ساعدت الجيش الروسي في سوريا على تحديد الأهداف التي يجب أن يقصفها، إلى جانب تحديد حجم الأضرار التي يسببها القصف، ومتى يجب إنزال مزيد من القنابل والقذائف.

وبحسب الصحيفة، استكملت شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية صفقة بقيمة 400 مليون دولار أميركي تقضي بتصدير وترخيص طائرات “سيرشر 2” من دون طيار لتستخدمها روسيا وتقوم بتصنيعها على أراضيها تحت اسم “فوربوست”.

اترك رد