روسيا تبدأ بتوجيه دعوات للمنظمات الدولية لحضور مؤتمر اللاجئين

سيريا مونيتور ـ متابعات

كشف مصدر دبلوماسي عن توجيه دعوات لعدد من المنظمات الدولية والإقليمية المعنية بالشأن السوري لحضور مؤتمر “عودة اللاجئين السوريين”، المزمع عقده في العاصمة دمشق في 11 من تشرين الثاني الجاري برعاية روسيا.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية، عن مصدر دبلوماسي لم تحدده، أنه “من غير المعلوم حتى الآن من سيحضر المؤتمر الذي دعت إليه وزارة الدفاع الروسية ونظام الأسد من هذه المنظمات”.

وأكدت الوكالة أن وزارة الإعلام في حكومة نظام الأسد وجّهت دعوات لوسائل الإعلام الأجنبية المعتمدة في سوريا لحضور المؤتمر، الذي سيعقد في “قصر المؤتمرات” قرب مطار دمشق الدولي.

وفي وقت سابق، قال السفير الروسي في الأردن، غليب ديساتنيكوف إن مؤتمر “عودة اللاجئين” المقرر عقده الشهر الجاري في العاصمة دمشق، “يكتسب طابعاً إنسانياً بحتاً”، موضحاً أنه “لا يستهدف إطلاقاً المساهمة في ترسيخ شرعية النظام كما يحاول تصنيفه بعض اللاعبين المعروفين الهادفين لحرمان هذا الاجتماع من الدعم الدولي المطلوب”.

ووجّهت وزارة الدفاع الروسية دعوة لعقد مؤتمر دولي للاجئين السوريين في دمشق في الـ 11 و12 من تشرين الثاني الجاري. وتستند الدعوة إلى ما تصرّح به روسيا من مزاعم تقول إن “المعارك في سوريا قد انتهت والوضع استقر في البلاد وباتت الظروف ملائمة لعودة اللاجئين”.

يذكر أن نائب رئيس “الائتلاف الوطني السوري” المعارض، عقاب يحيى: قال إن “الأزمات الكبرى في سوريا، على الصعيد الأمني والسياسي والإنساني، لا يمكن لروسيا إنكارها، أو الاستمرار في محاولات فرض أجندتها على الشعب السوري، ومنها محاولة إرغام اللاجئين على العودة القسرية إلى قبضة النظام”،  مشدداً على ضرورة “توفير الشروط اللازمة لعودة اللاجئين، وأهمها العامل الأمني”.

اترك رد