ريال مدريد يُكرر فوزه على برشلونة ويتصدر الدوري الإسباني

فاز ريال مدريد بملعبه 2-1 على غريمه برشلونة في قمة ممتعة تحت الأمطار الغزيرة ليمدد سلسلة انتصاراته للمباراة السادسة على التوالي بجميع المسابقات ويصعد لصدارة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم لأول مرة خلال ثلاثة أشهر.

وضع كريم بنزيمة حامل اللقب في المقدمة في استاد ألفريدو دي ستيفانو بضربة كعب رائعة في الدقيقة 14 بينما سدد توني كروس ركلة حرة غيرت اتجاهها ليضاعف التقدم في الدقيقة 28.

وقلص برشلونة الفارق عبر أوسكار مينغيزا وكان يمكن للمدافع أن يدرك التعادل في وقت متأخر وطالب الفريق الكتالوني بركلة جزاء بداعي تعرض مارتن بريثويت للجذب من فيرلان ميندي.

وطُرد لاعب وسط ريال كاسيميرو في الوقت المحتسب بدل الضائع لحصوله على انذارين في غضون دقيقة بينما سدد لاعب برشلونة البديل إيلاش موريبا في العارضة في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

وأفلت أصحاب الضيافة من نهاية مثيرة للتوتر ليحقق الفوز ذهاباً وإياباً على برشلونة في الدوري لأول مرة منذ 2008 وأكمل أسبوعاً رائعاً عقب فوزه 3-1 على ليفربول في ذهاب دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء.

وتساوى فريق المدرب زين الدين زيدان مع أتليتكو مدريد برصيد 66 نقطة لكن أتليتكو يمكنه استعادة المركز الأول حين يواجه ريال بيتيس اليوم.

وتراجع برشلونة، الذي خسر لأول مرة في الدوري منذ بدايات ديسمبر/ كانون الأول، للمركز الثالث ولديه 65 نقطة.

كعب رائع

واستحوذ برشلونة على الكرة لكن بدون فاعلية واستغل ريال الهجمات المرتدة حين نجح فيدريكو فالبيردي في تخطي جوردي ألبا ومرر إلى لوكاس فاسكيز الذي نقل كرة منخفضة إلى بنزيمة ليحولها بالكعب إلى الشباك.

وانطلق فينيسيوس جونيور بسرعته وراء تمريرة لوكا مودريتش وتعرض لعرقلة رونالد أراوخو ليحصل على ركلة حرة نفذها كروس واصطدمت الكرة بظهر سرجينيو ديست في طريقها إلى شباك الحارس مارك-أندريه تير شتيغن.

وكان ريال قريباً من إضافة الهدف الثالث حين اخترق فالبيردي الجهة اليسرى مجددا لكنه سدد في القائم وتابع فاسكيز الكرة لكن تير شتيغن تصدى له.

وبالكاد سبب برشلونة متاعب لريال حتى نهاية الشوط الأول حين سدد ليونيل ميسي ركلة ركنية مباشرة نحو المرمى وارتطمت الكرة بالقائم. ونال اللاعب الأرجنتيني فرصة أخطر داخل منطقة الجزاء لكنه عجز عن التسجيل في مرمى تيبو كورتوا.

وتدخل رونالد كومان مدرب برشلونة بين الشوطين بالدفع بأنطوان غريزمان على حساب ديست وساعد البديل الفرنسي في إعادة فريقه للأجواء وساهم في هدف مينغيزا.

وتسببت الأمطار الغزيرة في تغيير ميسي لقميصه في وقت متأخر لكن ريال صمد أمام العاصفة.

اترك رد