سجَّل هدفاً في مرماه.. إيقاف لاعب روما بسبب شتم الذات الإلهية

أوقف القاضي الرياضي في إيطاليا، مدافعَ نادي روما، بريان كريستانتي، مباراة واحدة، بعدما شتم الذات الإلهية خلال مباراة الفريق الأخيرة أمام بولونيا، بعد أن سجل عن طريق الخطأ هدفاً في مرماه.

شتم الذات الإلهية ممنوع في إيطاليا

وأخطأ كريستانتي في التعامل مع الكرة حينما كان فريقه روما متقدماً بثلاثة أهداف دون رد، لتستقر في شباك فريقه، بعد محاولة موسى بارو لاعب بولونيا، علماً أن المباراة انتهت بفوز فريق “الذئاب” بنتيجة 5-1.

وأظهرت لقطات فيديو بعد الهدف كريستانتي وهو يشتم الذات الإلهية، وهو ما يستلزم توقيفه مباراة واحدة على الأقل بحسب قوانين الاتحاد الإيطالي لكرة القدم.

وسيغيب كريستانتي بموجب تلك العقوبة عن مباراة روما المقبلة أمام تورينو في الجولة الثانية عشرة، من الدوري الإيطالي، وهو ما يشكّل ضربة قوية للفريق، الذي يعتمد بشكل أساسي على كريستانتي في مبارياته الأخيرة.

حظر صارم

ومنذ عام 2010 وضع الاتحاد الإيطالي حظراً صارماً على استعمال اللاعبين خلال المباريات كلمات مسيئة للذات الإلهية، بعد أن تكرر ذلك بشكل واضح.

وسبق أن عوقب العديد من اللاعبين سابقاً للسبب نفسه، فقد أوقف فرانشيسكو ماغنانيلي لاعب ساسولو وماتيو سكوزاريلا من بارما لمباراة واحدة؛ بعد إدانتهما بـ”التجديف” خلال مباريات الدوري الإيطالي في أكتوبر/كانون الأول 2019.

وفي عام 2018، أُوقف لاعب أودينيزي رولاندو ماندراغورا أيضاً بسبب هذه المخالفة، وفي العام نفسه تعرض مدرب أتالانتا، جيان بييرو جاسبريني، للعقوبة بعدما التقطته الكاميرات وهو يشتم الذات الإلهية.

انتصار كاسح

وخلال مباراة روما وبولونيا، أحرز فريق “الذئاب” 5 أهداف في الشوط الأول، بينما ألغى الحكم هدفين لكل فريق.

وقفز روما إلى المركز السادس بفضل هذا الفوز برصيد 21 نقطة، متأخراً بفارق 6 نقاط عن ميلان المتصدر، وبفارق 3 نقاط عن إنتر ميلان صاحب المركز الثاني.

وانضم كريستانتي إلى روما الموسم الماضي، قادماً من أتالانتا، بعد أن قضى معه موسم 2018-2019 على سبيل الإعارة.

وبدأ اللاعب، البالغ من العمر 25 عاماً، مسيرته مع ميلان، الذي باعه عام 2014 إلى بنفيكا البرتغالي، ثم أُعير إلى باليرمو وبيسكارا، ثم أتالانتا، الذي تعاقد معه بشكل نهائي، قبل أن يُعيره ثم يبيعه بدوره لنادي روما.

اترك رد