سعي إيراني بالتعاون مع حزب كردي لإبعاد القوات الروسية عن أماكن سيطرة قسد

سيريا مونتيور ـ متابعات

ذكرت مصادر كردية، أن إيران تخطط لإحداث إنقلاب على التواجد الروسي في أماكن تواجدها في شمالي شرق سوريا، وذلك من خلال التعاون مع قوات كردية مصنفة على لائحة الإرهاب.

وكشف موقع “باسنيور” نقلا عن مصادر كردية وصفها بالمطلعة أن حزب العمال الكردستاني يمارس ضغوطاً كبيرة على قوات سوريا الديمقراطية “قسد” لإبعاد روسيا من شمال شرقي سوريا بتحريض من إيران.

واضاف الموقع أن حزب العمال الكردستاني يسعى لاستغلال الخلافات بين قوات سوريا الديمقراطية والقوات الروسية، حيث أن القوات الروسية تحد من حركة الأخيرة في المناطق التي تتواجد فيها.

وبحسب الموقع فإن روسيا تشترط على قوات سوريا الديمقراطية، القبول بوجود القوات التابعة لنظام الأسد، وهو ما يؤجج الخلاف بين الطرفين. وتقول المصادر إن روسيا وفي حال استمرار رفض قوات سوريا الديمقراطية لوجود قوات النظام في مناطق سيطرتها، ستسمح لتركيا باجتياح بلدة عين عيسى الخاضعة للسيطرة الكردية، الأمر الذي دفع حزب العمال الكردستاني للعمل على استغلال هذا الخلاف، والتنسيق مع الجانب الإيراني بهدف الإنقلاب على التواجد الروسي في هذه المناطق التي ترغب إيران بخروج القوات الروسية منها ليسهل سيطرتها عليها.

اترك رد