افتتاح سوق تجاري إيراني ضخم وسط مدينة دمشق

افتتحت طهران مركزاً تجاريا ضخما في العاصمة السورية دمشق، ذلك وفقاً لما أعلنه مسؤول “الغرفة التجارية الإيرانية السورية” كيوان كاشفي، بحسب ما نقلته وكالة فارس التابعة للنظام الإيراني.

وقد تؤدي هذه الخطوة حسب خبراء اقتصاديون إلى إغراق السوق السورية بالبضائع الإيرانية.

ويحمل المركز اسم “إيرانيان” ويقع في المنطقة التجارية الحرة في قلب دمشق العاصمة ووصف الموقع بأنه “ممتاز”، وتبلغ مساحته أربعة آلاف متر مربع ويتكون من 12 طابقاً، اثنين منهما مخصصين للمعارض والبقية لتقديم خدمات الشحن والنقل والاستشارات القانونية والمصرفية والتأمين.
وأضاف كاشفي أن تجهيز المركز وتدشينه تم عبر استثمارات غرفة تجارة وزراعة معادن إيران، بعد شرائه من منطقة التجارة الخارجية التابعة لنظام الأسد.
كما أكد المسؤول الإيراني وجود 24 شركة إيرانية في المركز تزاول أنشطتها حالياً، معتبراً أن افتتاحه من شأنه أن يضطلع بدور هام في تحقيق هذا المستوى.
وفي وقت سابق أعلن فهد درويش نائب رئيس “غرفة التجارة السورية- الإيرانية” المشتركة فهد درويش، أن المركز سيستقبل البضائع الإيرانية ويوزعها في سوريا ودول الجوار.
ويؤكد خبراء اقتصاديون أن افتتاح السوق الإيراني سيؤدي إلى إغراق السوق في المناطق الخاضعة لسيطرة نظام الأسد بالبضائع الإيرانية، خاصة في ظل وجود اتفاقية للتجارة الحرة بين النظامين.
وتسعى إيران إلى بسط نفوذها الاقتصادي في سوريا بعد فرض تواجدها العسكري في مناطق مختلفة من البلاد.

اترك رد