شركة بيلاروسية تُجري مسحا لموقعين نفطيين ببادية حمص

روان الحلبي

كشفت شركة “بترو سيرفيس” البيلاروسية عن إجرائها مسحا لموقعين نفطيين وسط سوريا، في خطوة هي الأولى من نوعها لبيلاروسيا في سوريا.

المدير التنفيذي للشركة، دميتري دراتشوف، قال اليوم السبت لوكالة “سبوتنيك” الروسية “أجرينا مسحا في موقعي زملة المهر وشريفة في ريف حمص الشرقي”.

 

وأضاف “حصلنا على نتائج إيجابية سنضعها بين أيدي وزارة النفط السورية”، معربا عن أمله في “تعاون مستقبلي وفقا لهذه النتائج”.

وخلال الأيام الماضية، شاركت شركة “بترو سيرفيس” معرض “النفط والغاز” الذي أقامته حكومة نظام الأسد في العاصمة دمشق.

وتكتب الشركة في التعريف الذي تنشره على موقعها الرسمي في شبكة الإنترنت إنها “شركة بيلاروسية لخدمات النفط، أسست في عام 2014، وتعمل داخل وخارج الأراضي البيلاروسية. وقد تم تأهيلها من وزارة النفط والثروة المعدنية في سوريا للعمل داخل الأراضي السورية بموجب القرار رقم 6135 تاريخ 4/12/2019.”

وتضيف “تتركز أعمالنا بالكشف المباشر عن تراكمات النفط والغاز الهيدروكربونية، التي تبقى في الفخاخ النفطية، والتي لا يمكن الكشف عنها مباشرة من خلال أساليب الاستكشاف التقليدية”.

وهذه المرة الأولى التي يجري فيها الحديث عن وجود شركة بيلاروسية تعمل في التنقيب عن النفط في سوريا، إذ احتلت خلال السنوات الماضية كل من روسيا وإيران هذه المهمة في المناطق التي يسطر عليها نظام الأسد.

ومعروف أن بيلاروسيا دولة مقربة من روسيا وتنفذ جميع رغبات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

اترك رد