شركة تتقاضى 300 دولار من السيارات السورية المتجهة إلى العراق

توجه اتحاد غرف الصناعة السورية التابع لحكومة النظام بطلب إلى حكومته، يطالب فيه بإلغاء الرسوم المفروضة على السيارات التي تتجه من سوريا إلى العراق. عبر معبر البوكمال الخاضع لسيطرة المليشيات الإيرانية.

وأوضح الاتحاد أن رسوما قدرها 300 دولار أمريكي، تفرض على كل سيارة تتجه للعراق من قبل شركة تدعى “الأسطورة” للشحن والتخليص الجمركي.

فارس الشهابي رئيس اتحاد غرف الصناعية السورية قال: “إن التجار والصناعيين في سوريا “لم يفهموا حتى الآن ماهية عمل شركة (الأسطورة)، ولا حتى الجهة التي تتبع إليها”، وذلك وفقا لما جاء على موقع “هاشتاغ سوريا”.

وأضاف فارس الشهابي، “الجانب العراقي، وبناءً على المعاملة التي تتلقاها الشحنات الواردة من سوريا، قرر التعامل بالمثل، وهو يفكر اليوم بإصدار قرارات تتعلق بفرض رسوم على شحنات التصدير الواردة من سوريا، وذلك بناء على الرسوم التي تفرضها ما يسمى شركة (الأسطورة).”

وقال “حسن عجم” عضو مجلس الإدارة في شركات الشحن الدولي في سوريا “إن المبالغ التي تتقاضاها شركة “الأسطورة”، هي عبارة عن “تكلفة تخليص، وعملية تبديل السيارات ونقل حمولتها، وبالتالي تفرض رسوم تصدير على الشاحنات”.

الجدير ذكره أن المنطقة الممتدة بين مدينتي البوكمال والميادين في ريف دير الزور الشرقي لنفوذ إيراني، من خلال مليشيات موالية لإيران تقاتل إلى جانب قوات نظام الأسد ومليشياته.

اترك رد