شروط “الفيزا” السياحية والطلابية ولم الشمل للسوريين إلى تركيا

حسام جمال

فرضت تركيا في شهر كانون الثاني من العام 2016، تأشيرة دخول “فيزا” على السوريين الراغبين بالدخول إلى أراضيها عبر الجو والبحر، بعد أن كانت حدودها مفتوحة أمام السوريين عقب اندلاع الثورة السورية دون أي قيد أو شرط.

هذا القرار قيد العديد من السوريين المقيمين خارج تركيا والراغبين بالقدوم إليها سواء بهدف الزيارة أو الدراسة أو لقاء عائلاتهم، الأمر الذي دفع الحكومة التركية إلى إصدار بعض القرارات المتعلقة بالسوريين الراغبين بالحصول على “الفيزا” لدخول أراضيها سواء من كانوا في الداخل السوري أو المقيمون في دول أخرى.

الدخول إلى تركيا عبر “الفيزا” للسوريين المقيمين في الداخل السوري

إدارة الهجرة التركية منحت فئة من السوريين المقيمين على أراضيها حق دعوة ذويهم شرط أن تكون صلة القرابة من الدرجة الأولى (الأم والأب)، بالإضافة إلى الأقرباء من الدرجة الثانية (الإخوة والأخوات) وذلك عبر تقديمهم عدداً من الأوراق المطلوبة لكلا الطرفين (الداعي والمدعو)، وتتضمن الأوراق المطلوبة من الشخص الداعي إلى تركيا:

– أن يملك إذن عمل بموجب “الكملك”، أو إقامة سياحية، أو إقامة عمل، أو هوية تركية في حال كان مجنساً.

– حساب بنكي (حركة بنكية جيدة لآخر ثلاثة أشهر بقيمة 3000 دولار أميركي كحد أدنى).

– لا حكم عليه، يمكن للشخص استخراجه من ” e-devlet”.

– سند إقامة.

– عقد منزل مصدق من “النوتر”.

– تأمين صحي للمدعو.

– موعد مقابلة من السفارة التركية والتي غالباً تكون في لبنان.

– حجر طيران وفندقي (وهمي).

– طلب دعوة من “النوتر”، وأن يتكفل الداعي بنفقات المدعو وإقامته طول فترة زيارته.

وبالنسبة للأوراق التي يجب على المدعو تأمينها بهدف الحصول على “الفيزا” إلى تركيا:

– بيان عائلي مصدق من خارجية النظام ومترجم إلى اللغة التركية.

– لا حكم عليه مصدق من الخارجية ومترجم إلى التركية.

– عقد ملكية (عقار).

– حساب بنكي.

– صورة عن جواز السفر.

– 4 صور شخصية.

– حجز طيران (وهمي أو حقيقي).

– بالإضافة إلى طلب الفيزا والذي يمكن تحميله من موقع السفارة.

ويمكن للشخص الذي قَدم إلى تركيا بعد حصوله على تأشيرة الدخول إليها، تقديم طلب للحصول على الإقامة السياحية، والذي يتمكن من خلالها الإقامة في تركيا، أو الخروج والعودة إليها خلال مدة سريانها والتي تكون بين العام والعامين، حيث يمكن تجديدها قبل موعد انتهائها بـ 3 أشهر.

وقال المحامي السوري أسامة عبد الرحمن إن “الدعوة التي يتقدم بها المقيم في تركيا لذويه وفق درجة القرابة التي نصت عليها وزارة الخارجية التركية ودائرة الهجرة، بالإضافة إلى جميع الأوراق المطلوبة لا يشترط أن يُقبل طلب الدعوة ويحصل المدعو على “الفيزا”، وإن احتمالية الموافقة عليها من قبل السفارة التركية ربما لا تتجاوز الـ 50 بالمئة”.

“الفيزا” إلى تركيا للسوريين المقيمين في دولة أخرى

“الأمر يختلف بالنسبة للسوريين المقيمين خارج بلدهم ففرصة حصولهم على الفيزا السياحية إلى تركيا تكون أفضل بكثير، وأغلب المتقدمين يحصلون عليها بعد أن يتقدموا للسفارة التركية في البلد المقيمين فيه بالأوراق المطلوبة” بحسب ما أفادنا به المحامي أسامة عبد الرحمن.

الأوراق المطلوبة من السوريين المقيمين في بلد آخر للحصول على “فيزا” إلى تركيا:

– بيان راتب من الشركة التي يعمل بها مقدم الطلب.

– كشف حساب بنكي لآخر ثلاثة أشهر.

– جواز سفر صالح لمدة لا تقل عن 6 أشهر.

– صورتان شخصيتان.

– صورة عن الإقامة في البلد التي يقيم فيها مقدم الطلب.

– حجز طائرة وفندق (وهمي أو حقيقي).

– طلب “الفيزا” والذي يمكن للشخص الحصول عليه من موقع السفارة التركية.

وفي حال كان هناك دعوة مقدمة من شركة فعليه إرفاق الدعوة ضمن ملف طلبه، وإن كان هناك دعوة موجهة من شخص فيجب على مقدم الطلب إرفاق صورة عن جواز سفر وعنوان الداعي في تركيا.

“الفيزا” إلى تركيا للطلبة السوريين

أكد عبد الرحمن أن “الطالب الموجود في سوريا والذي حصل على قبول في إحدى الجامعات التركية تطلب منه السفارة التركية من ضمن الأوراق أن يكون لديه كفيل في تركيا طيلة سنوات دراسته، وذلك عقب تسجيله في الجامعة التركية من خلال مكاتب الوساطة الجامعية أو عبر شخص مقيم في تركيا”.

ويتقدم الطالب بطلب “الفيزا” إلى السفارة التركية في لبنان وهنا تطلب منه السفارة ملف كفيله في تركيا.

أما الطالب السوري المقيم خارج بلدة ويرغب بمتابعة تعليمه في إحدى الجامعات التركية فيمكنه التقدم إلى فيزا في البلد المقيم فيه عقب حصوله على قبول جامعي في تركيا ويحصل على “فيزة طالب” والتي تمكن السوريين الذين حصلوا على هذا النوع من “الفيزا” التقدم بطلب للحصول على إقامة طالب.

الأوراق المطلوبة للسفارة التركية لحصول السوري الموجود في بلده على “فيزة طالب”

– شهادة ثانوية مصدقة من الخارجية مترجمة و”النوتر”.

– ملف القبول الجامعي.

– جواز سفر ساري المفعول.

– صور شخصية عدد 4.

– ملف الكفيل في تركيا.

وبالنسبة للسوريين المقيمين في دولة أخرى يمكنهم تقديم صورة عن الإقامة ولا يشترط وجود كفيل لهم في تركيا.

ووفق إحصائية مؤسسة التعليم العالي التركية للعام 2019، بلغ عدد الطلاب السوريين في الجامعات التركية 27 ألف طالباً وطالبة.

لم الشمل عبر “الكيملك”

الحكومة التركية خصصت للسوريين المقيمين على أراضيها والحاصلين على بطاقة الحماية المؤقتة “الكيملك” بنداً يمكن من خلاله لم شمل عائلاتهم في الداخل السوري عبر المعابر البرية مع تركيا، لكن هذا القرار تم تعديله لاحقاً، حيث كان في البداية يتقدم الداعي للم شمل أقربائه من الدرجة الأولى (الأب، الأم، الزوج، الزوجة، الأبناء) عبر طلب إلى الجانب السوري من معبر “باب الهوى” الذي يقدمه بدوره إلى الجانب التركي، وتتم دراسته والرد عليه بالموافقة أو الرفض.

وأعلنت تركيا في العام 2018 إلغاء لم شمل الأبوين ليقتصر الأمر على الزوج والزوجة والأولاد دون سن الـ 18 عاماً.

وحددت الحكومة التركية الأوراق المطلوبة الخاصة بلم شمل السوريين في الداخل السوري إلى تركيا عبر “الكيملك”

– أن يكون المدعو “زوجة، زوج، أولاد” دون سن الـ 18 عاماً.

– صورة عن بطاقة الحماية المؤقتة “الكيملك” لمقدم الطلب.

– سند إقامة.

– جواز سفر للمدعوين.

– بيان عائلي مترجم إلى اللغة التركية ومصدق “النوتر”.

– صورة شخصية للمدعو.

وأعلنت المديرية العامة للهجرة التركية في الـ 15 من شهر تشرين الأول الماضي، عن إحصائية جديدة لعدد اللاجئين السوريين المقيمين على أراضيها، والذي بلغ عددهم 3.627.481 لاجئاً سورياً، 59.785 منهم يقيمون في المخيمات.

وتصدرت إسطنبول قائمة الولايات التركية من حيث عدد السوريين بـ 511.498 سورياً، تلتها غازي عنتاب بـ 452.420، ثم هاتاي بـ 436.384 سورياً.

نقلا عن تلفزيون سوريا

اترك رد