ضحايا بقصف لقوات الأسد على مشفى الأتارب غربي حلب

قضى عدد مِن المدنيين، صباح اليوم الأحد، بقصفٍ مدفعي مباشر لـ قوات نظام الأسد على مشفى في دينة الأتارب بريف حلب الغربي.

و إنّ قوات النظام المتمركزة في “الفوج 46” غربي حلب استهدفت بقذائف المدفعية الثقيلة والصواريخ، مشفى “المغارة” في مدينة الأتارب.

و أنّ القصف أدّى إلى مقتل 3 مدنيين – في حصيلة أوليّة – وإصابةِ قرابة 15 آخرين، مِن الكادر الطبي والمراجعين – بينهم طفل وامرأة – في مشفى المغارة.

وعمِلت فرق الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) – وفق المراسل – على إخلاء مشفى “المغارة”، بعد خروجهِ عن الخدمة بشكل كامل، من جرّاء القصف.

وسبق أن تعرّضت العديد مِن المستشفيات والمراكز الطبيّة في ريفي حلب لـ قصفِ نظام الأسد وروسيا، ما أدّى إلى وقوع ضحايا مِن الكوادر الطبيّة.

وسبق أن وثّقت الشبكة السورية لـ حقوق الإنسان، في أيلول 2020، مقتل 857 مِن الكوادر الطبيّة واعتقال وإخفاء 3353 آخرين، منذ بدء الثورة السوريّة، منتصف آذار 2011، موضحةً أنّ قرابة 85% مِن حالات القتل والاعتقال والاختفاء القسري التي طالت الكوادر الطبيّة في سوريا كانت على يد نظام الأسد.

اترك رد