ضحايا من المدنيين بقصف لميليشيا أسد على مدينة أريحا بإدلب

تعرضت مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي، صباح اليوم الأربعاء، لقصف بقذائف المدفعية من قبل ميليشيا أسد الطائفية، ما أدى إلى سقوط 3 قتلى من المدنيين بينهم طفلة.

وأفاد مراسل أورينت بأن القصف على المدينة تسبب بمقتل كل من: “رغيد الجسري، وسامر ماضي، والطفلة ريماس هنداوي”.

وأضاف مراسلنا أن ميليشيا أسد قصفت أيضا اليوم، حي الصناعة في مدينة إدلب بقذائف المدفعية الثقيلة.

إلى ذلك، ذكرت شبكة “المحرر” أن ميليشيا أسد قصفت بالمدفعية الثقيلة بلدة كفريا بريف إدلب الشمالي، ما أسفر عن مقتل طفلين وإصابة آخرين.

كما قصف الميليشيا أطراف بلدة البارة وقرى دير سنبل وبليون وشنان واحسم ومرعيان جنوب إدلب، وبلدة معرة مصرين بريف إدلب الشمالي.

في المقابل، استهدفت الفصائل المقاتلة مواقع ميليشيا أسد في مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي بالمدفعية الثقيلة، وذلك ردا على قصف أريحا ومنازل المدنيين في المناطق المحررة.

وتشهد إدلب تصعيدا عسكريا من ميليشيا أسد وحليفها الروسي تمثل بقصف مدفعي وجوي على المناطق الجنوبية والشرقية للمحافظة وتكثف خلال الأيام الماضية بالتزامن مع التموضع العسكري التركي الجديد في الشمال السوري

وكانت ميليشيا أسد قصفت قبل يومين عددا من العاملين في قطاف الزيتون بصاروخ موجه استهدف سيارتهم بين بلدتي دير سنبل والبارة جنوب إدلب، ما أدى لوقوع إصابات بعضهم بحالة حرجة متمثلة ببتر أطراف.

اترك رد