ضغوط أمريكية تهدف لمنع عقد مؤتمر اللاجئين السوريين الذي دعت إليه روسيا

نشرت صحيفة الشرق الأوسط اليوم الأربعاء 4 تشرين الثاني نوفمبر أن جهوداً مكثفة تبذل من قبل الولايات المتحدة الأمريكية هدفها إفشال المؤتمر التي تنوي روسيا عقده لمناقشة عودة اللاجئين السوريين.

وقالت الصحيفة إن واشنطن تبذل أقصى جهودها بهدف منع مؤسسات الأمم المتحدة والدول العربية من المشاركة في المؤتمر المذمع عقده في الحادي عشر والثاني عشر من شهر تشرين الثاني الحالي، والذي دعت روسيا لعقده.

وبحسب الصحيفة فإن هدف الولايات المتحدة من ذلك هو قطع الطريق على المحاولات الروسية التي تسعى لفك عزلة نظام الأسد، وتحويل إنجازاته العسكرية إلى واقع سياسي ولمنع المحاولة الروسية التي ترمي إلى فصل قضية اللاجئين عن المسار السياسي للقضية السورية.

من جهة اخرى وفي ذات السياق، كشفت الشرق الأوسط عن انعقاد مؤتمر أوربي بتنسيق أمريكي، جراء توجيه روسيا دعواتها للدول بحضور المؤتمر، وقال المجتمعون إن عودة اللاجئين تتم بموجب قرارهم الحر في العودة ، وإن الظروف لم تصبح مواتية بعد لعودتهم.خاصة الأماكن المقصودة بقرار العودة.

وفي رأي الولايات المتحدة، أن موسكو بنت مبادرتها على ثلاثة رهانات خاطئة، أولها الرهان على تغير الموقف الأمريكي بعد الانتخابات، والثاني خلق فجوة بين اللاجئين والدول المستضيفة لهم، والرهان الثالث هو الضغط على الدول الأوربية.

اترك رد