طائرات أميركية تستهدف مواقع ميليشيات إيرانية شرقي سوريا

أعلنت وزارة الدفاع الاميركية أن مقاتلاتها شنت، مساء الخميس، غارات على منشآت عسكرية تابعة للميليشيات الإيرانية شرقي سوريا، وذلك رداً على هجمات صاروخية استهدفت مؤخراً قوات أميركية في العراق.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، جيمس كيربي، إنه “بناء على توجيهات من الرئيس بايدن، شنت القوات العسكرية الأميركية هذا المساء غارات على بنى تحتية تستخدمها جماعات عسكرية مدعومة من إيران في شرق سوريا”.

وأضاف أن هذه الغارات جاءت “رداً على الهجمات الأخيرة ضد جنود أميركيين وآخرين من قوات التحالف في العراق، وعلى التهديدات المستمرة التي تطول هؤلاء الجنود”، في حين لم يحدد البيان المواقع المستهدفة أو الأضرار التي خلفها.

وحسب كيربي، فإن الغارات استهدفت نقطة مراقبة حدودية “تستخدمها جماعات مسلحة عراقية مدعومة من ايران”، بينها كتائب حزب الله وكتائب سيد الشهداء.

ووصف كيربي الغارات بأنها “متناسبة”، قائلاً: “العملية تبعث برسالة بالغة الوضوح: الرئيس بايدن سيتحرك لحماية الجنود الأميركيين وقوات التحالف”.

وتأتي هذه الغارات بعد ثلاث هجمات بالصواريخ، استهدفت مؤخراً منشآت “يستخدمها الجيش الاميركي وقوات التحالف في العراق في حربهما ضد تنظيم الدولة”.

وأدى هجوم صاروخي في 15 من شباط، على قاعدة جوية في كردستان العراق تؤوي جنوداً أميركيين، إلى مقتل مدني و”متعاقد أجنبي” وجرح آخرين، بينهم عسكري أميركي.

اترك رد