طائرات روسية تشن عدة غارات جوية على مناطق جنوب إدلب

نفذ الطيران الروسي حملة قصف مكثفة جوا وبرا على عدة مناطق غرب وجنوب مدينة إدلب اليوم الثلاثاء مستخدما ستّ مقاتلات روسية على الأقل.

إضافة للقصف الصاروخي والمدفعي المكثف مصدره قاعدة حميميم الروسية في اللاذقية رافق الغارات الجوية واستهدف قرى وبلدات جبل الزاوية جنوب إدلب.

دورية تركية منفردة
وتأتي حملة القصف المكثفة تزامنا مع تسيير دورية تركية منفردة على الطريق الدولي “M4” من بلدة الترنبة وصولاً لريف جسر الشغور الغربي، وسط انتشار كبير للقوات التركية على طول الأوتستراد، وتحليق لطائرات الاستطلاع في الأجواء.

وسبق أن أعلن الاحتلال الروسي تعليق الدوريات العسكرية المشتركة مع تركيا، على الطريق الدولي M4″ في ريف إدلب، متذرعا بما أسماه “هجمات المتشددين”.

وكانت آخر دورية مشتركة للقوات الروسية والتركية 25 آب/ أغسطس، على الطريق الدولي “M4″، تعرضت لاستهداف بقذيفة “أر بي جي”، نتج عنه إعطاب عربة روسية بالقرب من بلدة “أورم الجوز – القياسات” بريف إدلب الجنوبي.

 ومطلع آذار /مارس الماضي أعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين توصلهما إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في إدلب اعتبارا من الـ6 من الشهر نفسه، غير أن الاتفاق تعرض لخروقات كثيرة سواء من ميليشيا أسد الطائفية أو حتى من الاحتلال الروسي نفسه.

اترك رد