طائرة مسيرة تستهدف سيارة تقل قياديين لـ”PKK” في القامشلي |صور

استهدفت طائرة مسيّرة، اليوم الأحد، سيارة عسكرية تقلّ قياديين من “حزب العمال الكردستاني” (PKK) في مدينة القامشلي بريف الحسكة.

وقالت مصادر إنّ مسيّرةً يُعتقد أنها تركيّة استهدفت سيارةً تقل قياديين من “PKK” و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، قبل توقّفها بلحظات أمام مركز طبّي – يضم مصابين من عناصر الطرفين – غربي القامشلي.

وأضاف المصدر أنّ الاستهداف أسفر عن مقتل قيادي من “العمال الكردستاني”، في حين أصيب ثلاثة آخرون نقلوا إلى مشفى “خبات” العسكري بمدينة القامشلي.

وبحسب المصادر فإنّ هذه المرة الثالثة، خلال الـ 72 ساعة الماضية، التي تستهدف فيها الطائرات المسيّرة مواقع وسيارات عسكرية لـ”قسد” تقلّ قياديين من “حزب العمال الكردستاني” في محافظة الحسكة.

وقتل شخصان وأصيب آخر، ليل السبت – الأحد، بغارة شنّتها طائرة مسيّرة – مجهولة الهوية – استهدفت سيارةً تابعة لـ”وحدات حماية الشعب – YPG” (المكّون الأساسي في “قسد”) قرب مدينة عين العرب (كوباني) شمال شرقي حلب.

ومساء الخميس الفائت، قتل وأصيب 16 عنصراً من “قسد” – بينهم قيادية – من جراء استهداف طائرةٍ مسيّرة – يُعتقد أنّها تركية – لمكان اجتماعهم في مقر العلاقات العامة ببلدة تل تمر شمالي الحسكة.

اترك رد