على مدار خمسة أيام.. تركيا تكثف قصفها لمواقع “قسد” بريف الرقة

يواصل الجيشان التركي والوطني السوري، منذ خمسة أيام مضت، قصف مواقع لـ “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في ريف الرقة، وسط حديث عن استعداد تركيا لشن عملية عسكرية في المنطقة.

وذكرت مصادر محلية، استخدام الجيش التركي والجيش الوطني السوري، قذائف المدفعية، في استهداف مواقع عسكرية في ريف الرقة الشمالي، حيث أسفرت عن عدة إصابات في صفوف “قسد”، تخللها اشتباكات متقطعة بين الطرفين، على محور قرية الياشلي غربي منبج .

مصادر عسكرية من “قسد” قالت لموقع تلفزيون سوريا: إن قصفاً مدفعياً  وقع على قرى (الحدريات و الفاطسة و الهيشة) شرقي مدينة عين عيسىى، إضافة لاستهداف قرى (أبو صرة والهوشان والدبس غربي عين عيسى .

كما استهدفت مدفعية الجيش الوطني السوري ، قرى خربة البقر وقزعلي وصليبي غربي تل أبيض  .

وأفادت مصادر طبية من مشفى عمر علوش  في مدينة عين عيسى،  عن وصول إصابات من “قسد” وحتى من قوات نظام الأسد، التي تنتشر في منطقة شرق نهر الفرات منذ نحو عام إثر اتفاق مع “قسد” برعاية موسكو.

في سياق متصل، حاولت “قسد” أمس السبت، التسلل على محور قرية الياشلي غربي مدينة منبج، إلا أن الجيش الوطني السوري تصدى لها وأوقف تسللها.

وخلال الأيام الماضية، جرى حديث عن تحضيرات عسكرية تركية لشن عملية عسكرية في منطقة شرق الفرات في ريفي الرقة والحسكة، إلا أنه لم يتم تأكيد ذلك من أي مصدر رسمي، حتى الساعة.

اترك رد