عملية أمنية في إسطنبول ضد عناصر من “PKK” بينهم سوريون

شنت قوات الأمن التركية في مدينة إسطنبول، فجر  اليوم السبت، عملية أمنية ضد عناصر من “حزب العمال الكردستاني” (PKK) و”حزب الاتحاد الديمقراطي” (PYD) وهو الامتداد السوري لـ (بي كي كي)، بحسب مصادر أمنية.

المصادر الأمنية أفادت لوكالة “الاناضول” أن فرق مكافحة الإرهاب بمديرية الأمن العام في إسطنبول أطلقت عملية أمنية بناء على معلومات استخباراتية لضبط المشتبهين في قيامهم بتنفيذ أنشطة باسم “PYD” و”PKK”.

وأشارت إلى أن وحدات العمليات الخاصة شاركت في العملية الأمنية، التي تستهدف عدداً من العناوين المحددة لضبط 9 مشتبهين، بينهم 5 سوريين دخلوا إسطنبول بطرق غير قانونية.

وتمكنت قوات الأمن من ضبط 8 من المشتبه بهم، فيما تتواصل العملية لضبط التاسع، فضلاً عن ضبطها وثائق تنظيمه، ومواد رقمية، وفق الوكالة.

وتشن تركيا بين الحين والآخر عمليات مشابهة تستهدف عناصر تتهمها بالإرهاب كـ “PKK” وتنظيم “الدولة”.

وتقول السلطات التركية إن هؤلاء يشكلون خطراً على أمنها القومي، كما يقوم الجيش التركي بمكافحة عناصر “PKK” على الحدود مع سوريا كي يمنعهم من الدخول إلى تركيا وتنفيذ هجمات هناك.

ومطلع العام الحالي، نفذت قوات الجندرما التركية عملية أمنية ضد “pkk” في عدة قرى بولاية “بتليس” شرقي البلد، وذلك بعد ورود بلاغ عن وجود أسلحة ومعدات مخبأة.

وبحسب وكالة “الأناضول” فإن القوات التركية دمرت، 10 مخابئ تابعة لـ “pkk” بالإضافة إلى معدات كانت بداخلها في ولاية “بلتيس”.

وقبل يومين، ألقت قوات الأمن التركية، القبض على عنصر من تنظيم “الدولة” متورط بتأمين المتفجرات المستخدمة في تفجيرين “إرهابيين” ضربا البلاد في العام 2015 و2016.

وأعلنت وزارة الداخلية، حينئذ، أن المتفجرات استخدمت في تفجيري منطقة “السلطان أحمد” في مدينة إسطنبول  ومنطقة “سوروج” في ولاية “شانلي أورفة” جنوبي البلاد عامي 2015 و2016 على التوالي.

اترك رد