غارات إسرائيلية على مواقع لقوات النظام في مصياف

شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية غارات على مواقع لقوات النظام قرب مدينة مصياف بريف حماة، ليل الجمعة.

وقالت وكالة أنباء النظام الرسمية “سانا”: دفاعاتنا الجوية تتصدى لعدوان إسرائيلي في منطقة مصياف”، مشيرة إلى سماع دوي انفجارات في سماء المنطقة.

وتتعرض مواقع الميليشيات الإيرانية وأخرى تابعة لقوات النظام، في مختلف المناطق السورية، لغارات إسرائيلية دورية متكررة، زادت بشكل ملحوظ خلال العامين الماضيين.

وكانت وزارة الحرب الإسرائيلية قد أعلنت في 13 من حزيران الماضي أن الغارات التي نفّذتها على سوريا خلال العامين الماضيين دمّرت نحو ثلث أنظمة الدفاع الجوي التابعة لقوات النظام.

وشدد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الأربعاء، على أن بلاده “ستواصل التصدي لمحاولات إيران وأتباعها التموضع في سوريا، ولن تتساهل مع مساعي أعدائها لتطوير صواريخ عالية الدقة”.

والإثنين الفائت، صرّح قائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط، فرانك ماكينزي، أن الولايات المتحدة “مستعدة للرد” في حال هاجمتها إيران في ذكرى مقتل الجنرال قاسم سليماني الذي سيصادف مطلع السنة القادمة.

وجاء ذلك أثناء جولة مفاجئة أجراها ماكينزي في كل من العراق وسوريا، حيث قال لمجموعة من الصحفيين: “نحن مستعدون للدفاع عن أنفسنا والدفاع عن أصدقائنا وحلفائنا في المنطقة، ونحن مستعدون للرد إن اقتضى الأمر”، مضيفاً: “أرى أننا في وضع جيد جدًا وأننا سنكون مستعدين، مهما قرر الإيرانيون وحلفاؤهم أن يفعلوا”.

اترك رد