فرار مجموعة من المخابرات الجوية إلى مناطق قسد بالرقة

فرّ  عناصر من المخابرات الجوية التابعة لميليشيا أسد بينهم ضابط، إلى مناطق سيطرة ميليشيا قسد بدير الزور.

حيث في وقت متأخر أمس، أن مجموعة تتكون من 4 عناصر عرف منهم ضابط يدعى محمود وينحدر من مدينة كفرنبل جنوب إدلب، وعنصر يدعى حازم محمد العني.

أن العناصر فروا من نقطة لهم بمنطقة الصبخة قرب معدان شرق الرقة إلى مناطق سيطرة قسد على ضفة الجزيرة المقابلة من نهر الفرات، مستغلين المسافة القريبة التي تفصل بين الصبخة ونهر الفرات.

وهذه المرة الثانية التي يفر فيها عناصر يتبعون لميليشيا أسد من مناطق سيطرته شرق سوريا.

ويأتي ذلك خلال تكثيف داعش لهجماته على مناطق سيطرة أسد وحلفائه شرق سوريا، عقب إعلان روسيا عن إطلاق حملة أسمتها الصحراء البيضاء لتطهير البادية السورية من خلايا تنظيم داعش.

كما يأتي في ظل تكثيف طيران التحالف وإسرائيل استهدافها لميليشيات إيران وأسد في المنطقة.

وفي شهر تموز المنصرم، وثقت شبكات محلية انشقاق أكثر من 30 عنصراً من عناصر ميليشيا “الدفاع الوطني” التابعة لميليشيا أسد في مدينتي العشارة والميادين شرق ديرالزور، فروا إلى مناطق سيطرة “قسد” على الضفة المقابلة لنهر الفرات.

وكانت وزارة دفاع الاحتلال الروسي أعلنت في الشهر نفسه عن مقتل ضابط روسي رفيع، وإصابة عسكريين اثنين بانفجار عبوة ناسفة مزروعة على جانب طريق بمنطقة كانوا يمشطونها من خلايا لداعش برفقة عناصر ميليشيات أسد في محافظة دير الزور.

اترك رد