فصائل السويداء تجبر نظام الأسد على الإفراج عن امرأة محتجزة لديه

أجبرت فصائل محلية في السويداء نظام الأسد على الإفراج عن امرأة اعتقلتها قواته، قبل أيام.

وقالت شبكة “السويداء 24” إن قوات النظام أخلت اليوم الأربعاء، سبيل المواطنة “نسيمة حرب”، بعد التصعيد الذي حدث في السويداء، مشيرة إلى أن الفصائل ستسلم الموقوفة في منزل “سليمان عبد الباقي”، فيما سيتم إطلاق سراح الضباط والعناصر المحتجزين لدى الفصائل.

وكانت فصائل محلية في السويداء احتجزت ضباطاً وعناصر من قوات النظام في مدخل المدينة ، نتيجة توقيف امرأة، ولفتت شبكة “السويداء 24” إلى أن الفصائل المحلية نشرت حواجز مؤقتة عند دوار “الباسل” ودوار “الشاعر” شمال مدينة السويداء، حيث قام أفرادها بالتدقيق على السيارات القادمة إلى المحافظة والمغادرة منها بحثاً عن ضباط وعناصر.

وأضافت الشبكة أن الفصائل احتجزت حوالي 10 ضباط وعناصر من أجهزة المخابرات والجيش في قوات النظام، إضافة إلى احتجاز عدة سيارات لهم، ثم انسحبوا من الطريق المؤدي إلى المدينة ونقلوا الضباط والعناصر المحتجزين إلى مكان مجهول.

وكثيراً ما يندلع تصعيد بين قوات النظام والفصائل المحلية في السويداء، وذلك بسبب الانتهاكات وعمليات الاعتقال التي تقوم بها قوات النظام ضد المدنيين، ولكون النظام لا يفهم إلا لغة القوة فإن الفصائل المحلية تقوم باحتجاز عناصر وضباط تابعين له من أجل إجباره على الإفراج عن معتقلي المدينة.

اترك رد