في أول زيارة عربية.. وزير خارجية النظام في عُمان

وصل وزير خارجية نظام الأسد، فيصل المقداد، إلى سلطنة عمان، في أول زيارة له إلى بلد عربي وخليجي، بعد تسلمه منصبه خلفا للراحل وليد المعلم في تشرين الثاني الماضي.

وأعلن تلفزيون النظام أن المقداد والوفد المرافق له وصلوا إلى مطار العاصمة العمانية مسقط، في زيارة رسمية تستغرق عدة أيام.

وسلطنة عمان هي أول دولة عربية وخليجية تعيد سفيرها إلى دمشق، في تشرين الأول الماضي، بعدما كانت خفضت تمثيلها في سوريا في العام 2012.

وكانت أولى زيارات المقداد الخارجية قادته إلى طهران في السابع من شهر كانون الأول الماضي، حيث التقى هناك كبار المسؤولين الإيرانيين، وفي 17 من الشهر ذاته كانت زيارته الخارجية الثانية إلى موسكو.

يشار إلى أن الزيارة تأتي بعد وقت قصير من إدراج المقداد على قائمة العقوبات الخاصة بالاتحاد الأوروبي، إلى جانب عدد من السياسيين والعسكريين السوريين.

اترك رد