قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات الإيرانية بهجوم صاروخي جنوب شرقي حمص

قتل 5 عناصر وجرح آخرون، يوم أمس الإثنين، بقصف صاروخي مجهول استهدف أطراف مستودعات مهين العسكرية جنوب شرقي حمص.

وقال مصدر  اليوم الثلاثاء، إن صاروخين مضادين للدروع استهدف بهما عناصر يعتقد بانتمائهم لتنظيم الدولة دبابة T62 للحرس الثوري الإيراني إضافة لعربة نقل جنود على المحور الجنوبي الشرقي من المستودعات، مما أوقع 5 قتلى وإصابتين في صفوف الحرس الثوري الإيراني.

وأكد المصدر أن الاستهداف الصاروخي تلاه استخدام الرشاشات الثقيلة، حيث استمرت الاشتباكات لمدة نصف ساعة في هجوم هو الأعنف على مستودعات مهين ثاني أكبر مستودعات عسكرية في سوريا.

وأعقب هذا الهجوم قصف من قبل الطيران الروسي استهدف سفوح جبال هيان المتاخمة للمستودعات فيما يعتقد أنه استهداف لمواقع تنظيم الدولة في المنطقة.

وسبق أن نشر تنظيم “الدولة” (داعش)، شريطاً مصوراً لعناصره وهم يشنون هجوماً بالمدرعات على نقاط عسكرية لقوات نظام الأسد في بادية حمص وسط سوريا.

 ومنذ منتصف شباط الماضي، تحاول قوات النظام تنفيذ عمليات تمشيط في البادية السورية، لكن خلايا التنظيم تستهدف بشكل متكرر أرتاله العسكرية المُتجهة للمشاركة في الحملة قبل وصولها إلى المنطقة.

وكانت حافلة مبيت عسكرية تابعة لقوات النظام، تعرّضت في 6 من آذار الفائت، لهجوم قتل إثره 13 عنصراً من قوات النظام وجُرح 18 آخرون شرقي المحطة الثالثة في بادية تدمر.

اترك رد