قتيل وجرحى بانفجار داخل نفق يحفره “الحرس الثوري” شرق تدمر

قتل عامل وجرح آخران، اليوم الثلاثاء بانفجار لغم من مخلفات العمليات العسكرية داخل نفق تشرف على حفره ميليشيا “الحرس الثوري” الإيرانية قرب مدينة تدمر بريف حمص.

وقالت مصادر محلية إن لغماً انفجر بعمال يعملون داخل أحد الأنفاق التي تحفرها الميليشيات الإيرانية في محمية التليلة شرق تدمر، ما أدى إلى وفاة عامل مدني يدعى عدي الشيحان، وإصابة آخرين بجروح خطيرة، نقلوا إلى مستشفى تدمر العسكري.

وأضافت المصادر أن المعسكر يضم نحو 100 عامل لإنجاز أعمال حفر خنادق و أنفاق حول المعسكر الذي بدأ “الحرس الثوري” إنشاءه في شهر شباط الفائت لتدريب المنتسبين له.

وتعمل الميليشيات الإيرانيّة المساندة لقوات النظام منذ الغارات الإسرائيلية المكثفة التي استهدفتها بدير الزور في 12 من شهر كانون الثاني/ يناير الجاري، على تغيير مواقعها وإعادة توزيع قواتها أو نقلها إلى مواقع قريبةٍ من مواقع القوات الروسية، إضافةً إلى إزالة راياتها من بعض المقار والنقاط العسكرية في منطقة تدمر شرقي حمص.

وتشهد مناطق سيطرة الميليشيات الإيرانية وقوات النظام في المنطقة الشرقية، فلتاناً أمنياً تمثّل في عمليات قتل وخطف وسرقات من قبل عناصر الميليشيات والنظام.

اترك رد