قسد تختطف طفلة في الدرباسية وتقتادها إلى معسكرات التجنيد

سيريا مونيتور

أقدمت ميليشيات الحماية على اختطاف طفلة تبلغ من العمر 16 عاماً أثناء خروجها من مدرستها في بلدة الدرباسية بريف الحسكة الشمالي، وذلك في انتهاك جديد ضد أهالي شمال شرقي سوريا.

وأكدت مصادر محلية أن الميليشيات اختطفت الطفلة “روان عمران عليكو”، ونقلتها إلى مركز ما يسمى “الأسايش” في “الدرباسية”، قبل أن تحولها إلى معسكر للتجنيد الإجباري.

وبحسب المصادر فإن ذوي “عليكو” تقدموا ببلاغ لـ”الأسايش” باختفاء ابنتهم، إلا أن الميليشيات زعمت بأنها بدأت بالبحث عنها ونفت وجودها في سجونها توثيق التقاط كاميرات للحظة تعرض الطفلة للخطف واقتيادها بسيارة تحمل شعار PYD.

يذكر أن منظمة هيومن رايتس ووتش أكدت في تقرير سابق أن ميليشيات الحماية مستمرة في تجنيد الأطفال ضمن صفوفها واستخدامهم في العمليات العسكرية رغم الاتفاق الذي وقعته مع الأمم المتحدة بخصوص وقف تجنيد الأطفال.

اترك رد