#قسد تشن حملة اعتقالات في بريف #الرقة

اعتقلت قسد أحد مسؤوليها في مدينة عين عيسى شمالي الرقة، بالإضافة إلى عناصر تابعين لـ “الدفاع الذاتي”، بتهمة “التنقيط” (تحديد المواقع لاستهدافها).

وأفاد مصدر خاص أن جهاز استخبارات “قسد” ألقت القبض على مسؤول مكتب “الإشارة والرصد” في عين عيسى مع 3 من عناصر “الدفاع الذاتي”، بتهمة “التنقيط” وتحديد مواقع ومقار “قسد” بهدف استهدافها من قبل الجيش التركي.

وأوضح المصدر أنه على خلفية اعتقال الأخيرين، بدأت “قسد” بإجراء تغييرات شملت بعض قياداتها الميدانية، بالتنسيق مع جهاز الشرطة العسكرية وجهاز الاستخبارات.

تغيير 28 مسؤولاً بينهم قادة ميدانيون

المصدر، وهو أحد أعضاء مجلس الرقة العسكري، قال إن “جهاز الاستخبارات ومجموعة من وحدات قسد، دهموا مكتب الإشارة والرصد في عين عيسى، واعتقلوا المدعو هافال مستو. كما اعتقلوا 3 عناصر من مقر الدفاع الذاتي في بلدة الهيشة شرقي الرقة، بتهمة التنقيط، وتم نقلهم للتحقيق إلى مبنى الاستخبارات بعين العرب شرقي حلب”.

وأفاد أن “قوات سوريا الديمقراطية” بدأت بتغييرات “على مستوى القادة في مناطق الكنطري والهيشة وعين عيسى وقزعلي على تخوم مناطق عملية نبع السلام، وتشمل 28 شخصية من بينهم قادة ميدانيون في الدفاع الذاتي والشرطة العسكرية، وأيضاً قادة في صفوف لواء الشمال الديمقراطي المشارك على جبهات عين عيسى وقزعلي”.

وأكّد المصدر بأن التغييرات “تأتي بناءً على مخاوف قسد من خروقات أمنية، قد تشكل فرصة حقيقية للقوات التركية والجيش الوطني لتنفيذ ضربات جوية أو برية قد تثقل كاهل قسد”.

وسبق أن أصدرت “قسد” بياناً منعت فيه عناصرها من حمل أجهزة الموبايل الذكية تحت طائلة الغرامة المالية والاعتقال، الأمر الذي يعكس انعدام ثقة قسد بعناصرها وقاداتها على الجبهات، خاصة بعد استهداف الطائرات المسيرة التركية العديد من قادتها ومن مسؤولين كبار ضمن “حزب العمال الكردستاني”.

اترك رد