قسد تعتقل شباناً من عشيرة الحديديين غربي الرقة

داهمت وحدات من القوات الخاصة التابعة لقوات سوريا الديمقراطية “قسد” أمس الأحد مخيما غربي الرقة، واعتقلت 20 شابا من عشيرة الحديديين، بتهمة التستر على مطلوبين متهمين بقتل عناصر من قوات الأسايش، والمشاركة في العملية، وذلك بعد أيام من السماح لأبناء العشيرة بالعودة لمناطق سيطرة “قسد”.

وقالت مصادر ، إن نحو 60 عنصراً من قوات مكافحة الإرهاب دهمت منتصف ليل الأحد – الإثنين، مخيم الحدباء الواقع قرب قرية الرشيد غربي الرقة، واعتقلت 20 شخصا تتراوح أعمارهم ما بين 17 و38 عاما من قبيلة الحديديين، بتهمة التستر على أشخاص متورطين بقتل 6 عناصر من الأسايش غربي الرقة أواخر آب الماضي.

وأشارت المصادر إلى أنّ “قسد” نقلت المعتقلين إلى سجن عايد بمدينة الطبقة للتحقيق معهم حول التهم المنسوبة لهم، حيث جرت عملية الاعتقال بعد تطويق المخيم.

وأضافت أن 50 عائلة من عشيرة الحديديين سبق أن طردتهم قوات سوريا الديمقراطية في الـ 28 من آب الماضي إلى مناطق النظام على محور السبخة شرقي الرقة، لكنهم حوصروا بين قوات النظام التي رفضت دخولهم وبين قسد، ليتدخل شيوخ العشائر وينجحوا بإقناع قوات سوريا الديمقراطية بإعادة العائلات إلى خيمهم لعدم صلتهم بالقتلة.

يذكر أنّ عشيرة الحديديين نزحت من ريف حماة عام 2016 إثر الاشتباكات مع تنظيم الدولة “داعش”، واستقروا في ريف الرقة بحكم عملهم في تربية المواشي.

اترك رد