قصف جوي يدمر مواقع لـ”فيلق القدس” الإيراني جنوب شرق الرقة

قصفت طائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي مواقع للميليشيات الإيرانية في ريف محافظة الرقة الجنوبي الشرقي.

حيث افادت مصادر محلية بعضها مقرب من ميليشيا “قسد” المدعومة من التحالف الدولي، فإن الطيران الحربي قصف عدة مواقع للميليشيات الإيرانية ودمرها بالكامل في منطقة “معدان عتيق” جنوب شرق الرقة 40 كم على الضفة الغربية لنهر الفرات.

وتعتبر المنطقة المستهدقة خط التماس بين مناطق ميليشيا “قسد” من جهة وميليشيات أسد وإيران من جهة ثانية في منطقة الشامية، حيث يأتي الاستهداف إثر تحركات خلال الفترة الأخيرة للميليشيات  الإيرانية في المنطقة.

وبحسب المصادر، فإن أصوات الانفجارات الناتجة عن القصف هزت المنطقة بكاملها، وأنباء عن قتلى وجرحى في صفوف ميليشيات إيران، دون أن يتمكن موقع أورينت نت من التحقق من الأنباء عن مصادر مستقلة.

حيث اكد المصدرخلال الشهرين الماضيين دفع ميليشيا “فيلق القدس” التابعة لميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني بقوات إلى المنطقة، واستولت على منازل وبعض المواقع وحولتها إلى مقرات لها.

ويأتي القصف الجديد في إطار سلسلة من الاستهدافات التي طالت مواقع الميليشيات الإيرانية على طول الضفة الغربية للفرات من ريف الرقة وحتى البوكمال على الحدود العراقية، كان آخرها قبل أسبوع وأسفرت عن مقتل قائد المنطقة الشرقية في “الحرس الثوري”.

وأفادت شبكة “عين الفرات” المحلية حينها، أن القصف استهدف اجتماعاً لميليشيا “الحرس الثوري الإيراني” في بلدة الصالحية، ما أدى لمقتل المدعو “سيف العراقي” القائد العسكري للحرس الثوري الإيراني في المنطقة الشرقية وعدد من العناصر إضافة لجرح آخرين لم يتبين عددهم.

ولا يعلن التحالف الدولي الذي ينسب إليه القصف عن تبني العمليات الجوية ضد الميليشيات الإيرانية في دير الزور والرقة.

اترك رد