قصف صاروخي ومدفعي عنيف تشهده قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي

شهدت قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي في محافظة إدلب  في جبل الزاوية تصعيدا عسكريا لافتاً، وأفادت مصادر محلية أن قوات نظام الأسد المتمركزة في مناطق التماس المحاذية لجبل الزاوية، كثفت من قصفها الصاروخي والمدفعي الذي استهدفت من خلاله المنطقة المذكورة.

وبحسب مصادر عسكرية محلية، فإن القصف استهدف كل من بلدات الفطيرة وكنصفرة وسفوهن وفليفل والحلوبة وبينين وأطراف كفر عويد، ويأتي القصف على ريف إدلب الجنوبي بالتزامن مع قصف مماثل تعرضت له بلدتي الزيارة وقسطون غربي محافظة حماة وسط البلاد، ومناطق. ولم ترد حتى اللحظة أية معلومات تتحدث عن خسائر بشرية.

ومن جانب آخر ذكرت المصادر أن فصائل المعارضة في المنطقة  استهدفت، يوم أمس الإثنين، مواقع قوات النظام في بلدات  كفرنبل وحزارين جنوبي إدلب.

الجدير ذكره أن طيران الاستطلاع الروسي ومن خلال الطائرة العملاقة “البجعة” أمضى ساعات طويلة بسماء محافظة إدلب بحالة دوران  بمرافقة طيران حربي روسي، ويعتقد أن طيران الاستطلاع كان يزود قوات النظام بإحداثيات النقاط التي استهدفت فيما بعد.

اترك رد