قوات النظام ترتكب مجزرة في بلدتي البارة وإحسم بريف إدلب الجنوبي

قتل وجرح عدد من المدنيين بينهم شرطي وسجناء، صباح اليوم الإثنين، بقصفٍ مدفعي وصاروخي لـ قوات نظام الأسد على بلدات وقرى في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

إنّ قوات النظام استهدفت – بقذائف المدفعية الثقيلة – بلدة البارة في جبل الزاوية، ما أدّى إلى مقتل 3 مدنيين – بينهم امرأتان – وإصابة مدنيين آخرين.

و أنّ بلدة إحسم تعرّضت للقصف المدفعي أيضاً وطالت بعض القذائف مخفر البلدة، ما أدّى إلى مقتل 7 أشخاص بينهم شرطي و3 من الموقوفين – بقضية مشاجرة – وإصابةِ آخرين.

وتصعّد قوات النظام من قصفها، منذ ساعات صباح اليوم، حيث استهدفت بلدات وقرى “البارة، وإحسم، وبلشون، والمسطومة، وكنصفرة، وفيلون، وفليفل” في جبل الزواية.

وكانت قوات النظام قد استهدفت أمس الأحد، بلدات وقرى جبل الزاوية، في حين ردّت الفصائل العسكرية واستهدفت مواقع لـ”النظام” في ريف حماة الغربي.

يشار إلى أنّ مناطق شمال غربي سوريا قد سجّلت، خلال الأسبوعين الماضيين، تصعيداً وخرقاً لاتفاق وقف إطلاق النار من قبل “النظام” وحليفه الروسي، الأمر الذي قد يدفع الآلاف للهرب نحو مخيمات الشمال “المهددة أساساً بكارثة إنسانية”.

اترك رد